أحمد يحي: توقفت عن الإخراج منذ منتصف التسعينات بسبب عدم وجود جو ملائم

0 تعليق ارسل طباعة

كتبت: عزة أبوهديمه

انتهت منذ قليل ندوة تكريم المخرج الكبير أحمد يحي بمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط. أدارها السيناريست مصطفى محرم، وسط حضور عدد كبير من السينمائيين. 

على رأسهم النجم فاروق الفيشاوي، وسامح الصريطي، والناقد الأمير أباظة رئيس المهرجان، و المنتج فاروق صبري ، والمخرجين عمر عبدالعزيز، و هاني لاشين، وأشرف فايق، والمنتج السوري أنور القوادري، ونقيب السينمائين مسعد فودة، والمنتج محسن علم الدين. وبدأ المخرج أحمد يحيى كلمته بتوجيه الشكر لإدارة مهرجان الإسكندرية على تكريمه، معربا عن سعادته بذلك رغم أنه يرى أن هذا التكريم جاء متأخرا.

وأضاف أحمد يحيى أنه حزين للحالة التي وصلت لها السينما المصرية فبعد أن كان الفن المصري متصدر والمخرج كان هو سيد العمل تراج وتردى حاله فكان في وقتي المخرج هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة وكان هذا من الأسباب الرئيسية للصدارة.

وذكر يحيى موقفا متحدثا فيه عن وحش الشاشة فريد شوقي حينما كان يصور معه أحد أفلامه حيث اختلف معه في بعض وجهات النظر وفوجئ به يقول بالنص «أنا آسف يا أستاذ» وهنا قال يحيى «للأسف الآن نفتقد هذه الأخلاق». وأشار يحيى إلى أنه توقف عن الإخراج السينمائي منذ منتصف التسعينات بسبب عدم وجود جو سينمائي ملائم يساعد على تقديم نوعية الأفلام التي يرغب في تنفيذها حيث تغيرت مفاهيم السوق بعد أن أصبح النجم هو الذي يتحكم في كل شئ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: