المخرج «اشرف على »:لـ«مجلة اسكندرية» «ماراساد» ليس العرض الاول من حيث الجوائز

0 تعليق ارسل طباعة

«ماراساد» يحصد جائزة الإخراج المسرحى فى ملتقى القاهرة للمسرح الجامعي

حوار: سارة خليل

هى التجربة الإخراجية الرابعة، والجائزة الثانية فى الإخراج، هكذا بدء«اشرف على » الطالب في المعهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل وإخراج، والفائز بجائزة الإخراج المسرحى عن عرض«ماراساد»الذى قدمه طلاب كلية زراعة تمثيلاً لجامعة الإسكندرية بأول نسخة من ملتقى القاهرة الدولى للمسرح الجامعى، حديثه فى حوار خاص لـ«مجلة اسكندرية».

 

قال «اشرف على» ان العرض المسرحي «قابل للاشتعال» هو اول تجربة له وشارك العرض في مهرجان نوادي المسرح الدورة 26 وحصل علي جائزة افضل عرض مركز اول ... وجائزة افضل مخرج مركز اول ... وشارك العرض في المهرجان القومي للمسرح المصري ممثلا عن الهيئة العامة لقصور الثقافة.

واكمل «اشرف»ان العرض الثاني «المتلازمة» شارك في فاعليات مهرجان بلا انتاج المحلي، كما شارك العرض الثالث«باب الفرج»ضمن فاعليات المهرجان العربي باكاديمية الفنون، وتم تصعيد العرض الي الملتقي بعد مشاهدة سي دي للعرض من قبل لجنة مشاهدة واصبح ممثلا عن جامعة الإسكندرية.

وتابع عن فكرة العرض الفائز «ماراساد» ان الأحداث تدورفى مصحة شارنتون للامراض النفسية بفرنسا حيث اراد مدير المصحة اثبات انه يراعى حقوق الانسان فاراد تقديم عرض مسرحى بمجموعة المرضى واوكل المهمة لاحد المرضى وهو الماركيز دى ساد، ليقوم بتأليف وإخراج العرض فتبدأ المسرحية بالرجوع إلى أحداث الثورة الفرنسية قديما وما فعلته بفرنسا حينها وتظل تتشابك الأراء داخل العرض بين كافة الشخصيات.

فبطل عرضنا جان بول مارا مفجر ثورة فرنسا كان يدعو لقتل واعدامات لكل الفاسدين بدون اى محاكمات ، فيتعارض فكره مع فكر دوبرييه الذى يدعو لمحاكمات عادلة وشارلوت كوردى التى تسعى لقتله لانقاذ فرنسا من الضياع، ودى ساد الرجل العسكرى الذى يعلم ان الامور ستنتهى عنده وبالطريقة التى يريد بحكم خبرته فى السياسة، فيتركهم يفعلون ما يحلوا لهم حتى تاتى لحظة قتل المريض الذى يؤدى دور مارا بشكل حقيقى، وتنقلب المسرحية الى واقع.

 واضاف انه تم الاستعانة داخل العرض لعمل الاعداد بأشعار لامل دنقل ونزار قبانى وبعض الاغنيات».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: