حفل ختام المهرجان الوطني لفن السماع والمديح النبوي

0 تعليق ارسل طباعة
كتبت حنان فهد اختتمت مؤخراً ، السهرة الختامية لفعاليات المهرجان الوطني لفن السماع والمديح النبوي، الذي تنظمه جماعة فاس ومقاطعاتها بشراكة مع مجلس جهة فاس مكناس وبتعاون مع مؤسسة تراث المدينة في دورته الواحد والعشرين، دورة المرحوم الشيخ الحاج عبد المجيد الصويري، على ألحان وإيقاعات قصائد المديح النبوي التي بنيت على صولات شعرية إبداعية متميزة، قدمت عبر فقرتين فنيتين ادتاهما كل من الجمعية الفاسية لفن السماع والإبداع، بقيادة رئيس اللجنة الفنية الأستاذ إدريس الداودي، وجمعية نخبة الشباب الوطنية للسماع والمديح بالمغرب، وسط تفاعل جمهور متذوق وعاشق لهذا الفن. تخلل الحفل أيضا تقديم جوائز لتلاميذ واساتذة متميزيين. ووفاءا وتعظيما للمرحوم عبد المجيد الصويري قام بعض السادة الأساتذة بإلقاء كلمتهم حول عطاءات وحياة الفقيد، ومنهم الدكتور عبد الله الوزاني ،والدكتور محمد التهامي الحراق. وقد جسد هذا المهرجان الاهتمام الحي للمدينة العلمية فاس بالموروث الثقافي والفن الأصيل فن السماع والمديح، وعنايتها بصيانة هذا الوجه المشرق من وجوه الثقافة المغربية الأصيلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: