ثقافة الإسكندرية تناقش أزمة المرأة في المجتمع المصري

0 تعليق ارسل طباعة


عقدت الهيئة العامة لقصورالثقافة ندوة بعنوان " أزمة المرأة في المجتمع المصري بين الحقوق و الواجبات " بجمعية أبناء الصعيد ببرج العرب.
أقيمت الندوة ضمن نشاط قصر ثقافة برج العرب التابع لفرع ثقافة الإسكندرية، بحضور د. زينب بجول رئيس مركز التطوير والتدريب، و د. عادل بركات خبير التنمية البشرية وتطوير الذات.
تحدث بركات خلالها عن المرأة في المجتمعات العربية مشيرا إلى أنها صانعة الاجيال القوية التى تخدم المجتمع ، مضيفا إلى أن المرأة المصرية تعد الأفضل في الدول العربية من حيث الفصاحة والحكمة والذكاء الأسري والمجتمعي، فعلى كل مصرية أن تفخر بمصريتها .
من جانبه تحدثت د. زينب بجول عن النماذج المصرية الإيجابية للمرأة في مصر، التي كل العقبات حتي تصل إلى أعلى المراكز و تصل بتربيتها لأبنائها إلى أفضل المراكز العلمية. 
حضر اللقاء سيد نصار مدير جهاز تنمية المشروعات الصغيرة لدعم المرأة المعيلة ، تحدث خلاله عن ضرورة النهوض بالمرأة المصرية و دعمها لإقامة المشروعات الهادفة التي تخدم أسرتها و المجتمع باعتبار ذلك توجها رئاسيا في الفترة المعاصرة.
كما أكد حسين بلبل رئيس جمعية أبناء الصعيد على أهمية تدريب المرأة علي الحرف والصناعات الصغيرة حتى تتمكن من المشاركة الفعالة في المجتمع و رعاية الأبناء. 
من ناحية أخرى عقد قصر ثقافة الأنفوشي برائاسة الفنانى امانى على عوض مدير القصر و برعاية مسعود المصرى مدير عام فرع ثقافة الإسكندرية  ، ندوة بعنوان " ثقافة الحدود و الهوية الثقافية " ألقاها اللواء هاشم أبو الفضل و الشاعر أحمد قدري، تحدثا خلالها عن مفهوم الهوية،و أنواعها و العلاقة بين الهوية و الموروث الثقافي.
كما تناولا موضوع الثقافة المصرية والثقافات الدخيلة وكيفية الاستفادة منها.
كما عقد نادي أدب الموهوبين لقاءا أدبيا إحتفالا بعيد القوات البحرية ( ذكرى إغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات ) ،قام خلاله الأطفال أعضاء النادي بإلقاء مجموعة من القصائد الوطنية في حب مصر ، هذا إلى جانب مناقشة الشاعر جابر بسيوني لعدد من القصص القصيرة .
بينما عقد قصر ثقافة الشاطبي لقاءا أدبيا لمناقشة الأعمال القصصية للدكتور إيهاب بديوي ، و الناقدة رضوى جابر ، أداره الأديب محمد عبد الوارث.
كما تجدد اللقاء مع ورشة إعداد ممثل الشاطبي تحت إشراف أخصائي المسرح.
وفي مرسم المواهب أقيمت ورشة تصميم لوحات عن معالم مصر السياحية،هذا إلى جانب ورشة إعادة إخراج اللوحات العالمية باستخدام ألوان الباستيل بمرسم الكبار.
كما أقام قصر ثقافة مصطفى كامل ورشة فنية لتنفيذ لوحات عن نصر أكتوبر تحت إشراف مسئول مرسم الطفل .
و إحياء ً لذكرى عميد الأدب العربي أقام بيت ثقافة القباري لقاءا عن " طه حسين " بجمعية مدبر الأمور الخيرية ، ألقتها سعاد السيد مسئول مكتبه الكبار، تحدثت خلالها عن مولد د. طه حسين بمحافظة المنيا في صعيد مصر ، و نشأته و التحاقه بالأزهر الشريف، ثم التحاقه بالجامعة المصرية.
كما تحدثت عن سفره إلي فرنسا و أهم المناصب التي تولاها منها عميدا لكلية الآداب ، عضوًا بالمجمع العلمي المصري، والمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، و رئيسا لمجمع اللغة العربية.
من أهم أعماله قالت لديه العديد من الأعمال منها على هامش السيرة، الأيام، مستقبل الثقافة في مصر ،دعاء الكروان ،كما حصل على العديد من الجوائز والأوسمة منها وسام قلادة النيل، جائزة الدولة التقديرية في الآداب، وسام الكفاءة الفكرية بالمغرب ، و جائزة الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: