الأربعاء : آمون للوعى السياحى تنظم المؤتمر الثانى للتوحد

0 تعليق ارسل طباعة


تنظم جمعية آمون لنشر الوعى السياحى المؤتمر برعايه لوينز ميريت والاستاذه القديره ناديه الحمراوي والشركه الاوربيه للمحاماه والدراسات القانونيه ومجله الاسكندريه ومشاركه العديد من الجمعيات العامله في مجال التوحد والاعاقه ومؤسسة السحاب للتربية الخاصة و العالج بالفن و الإتحاد الإقليمى للجمعيات الأهلية و مركز الترويح التابع لكلية التربية الرياضية جامعة الإسكندرية ، المؤتمر الثانى للتوحد فى الفترة من 18 الى 19 ابريل الجارى برئاسة سامية حسن حسين أستاذ الترويح العلاجى بكلية التربية الرياضية جامعة الإسكندرية وذلك بمركز النيل للإعلام بحى الجمرك برئاسة شوقية عتريس مدير المركز   .
وقال الدكتورة سامية حسن حسين أستاذ الترويح العلاجى بكلية التربية الرياضية جامعة الإسكندرية ، أن الهدف من المؤتمر هو الوهى بفئة أطفال التوحد التى تمثل 1% من المجتمع المصرى و المطالبة بعمل برامج توعوية للأسرة و تسهيل عمل الدمج المجتمعى .
وأضافت أن محاور المؤتمر نفسى و إجتماعى و ثقافى و ترويحى ، بالإضافة إلى تناول مشاكل الدمج فى المدارس و الأنظة الغذائية و البرامج العلاجية .
وتلقى الدكتورة إيمان البحيرى أستاذ العلوم النفسية و التربوية تخصص علاج بالفن  ورقة عمل حول مفهوم التأهيل والعلاج بالفن ، موضحة  يعرف التأهيل بأنه إستعادة الشخص المعاق لأقصى ماتسمح به قدراته في النواحي الجسمية والعقلية والإجتماعية والمهنية والإقتصادية, كما ينظر إلى التأهيل بأنه ( إعادة التكيف). 
وأوضحت البحيرى ، إنه لم يعد العلاج بالفن قاصراً على المرضى النفسيين والعقليين وذوي الإضطرابات الإنفعالية والمعاقين,و الإضطرابات السلوكية, وإنما إمتد إستخدامه إلى مجالات الفئات الاخرى المختلفة كالأطفال المتأخرين عقلياً, والاطفال التوحدين و أصحاب المتلازمات الاخرى مثل متلازمة داون ، واطفال فرط الحركة والنشاط الزائد .
 حيث يعمل العلاج بالفن على تقوية الانتباه والتركيز والعضلات الكبرى والصغري للأطفال المعاقين ويمنحهم الثقة بالنفس. 
هذا بالإضافة الى نجاح العلاج والتأهيل بالفن مع بعض الجانحين من أطفال الأحداث في السجون, والمدمنين ومؤسسات التأهيل الإجتماعي وتمتد برامج العلاج بالفن بالنسبة لهذه الفئات تبعاً لطبيعة إنحراف أو إعاقة كل فئة منها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: