المحافظة والغرفة التجارية تستعدان للمبادرة التاريخية " العودة إلى الجذور" لدعم السياحة بالإسكندرية

0 تعليق ارسل طباعة


عقد الدكتور محمد سلطان محافظ الاسكندرية ، اليوم  إجتماعا باعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية بالاسكندرية لمناقشة  استعدادات محافظة الإسكندرية لاستضافة فاعليات المبادرة الشعبية التاريخية  " العودة إلى الجذور"  والتي من المقرر لها أن تكون أواخر شهر ابريل ٢٠١٨ ، وتهدف إلى احياء السياحة التاريخية للجاليات اليونانية والقبرصية التي عاشت لفترات طويلة فى مصر والتي لها تواجد تاريخى في الاسكندرية، جاء ذلك بحضور  الأستاذ أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية .

وخلال الاجتماع ، قدم المحافظ الشكر لاعضاء الغرفة التجارية ورجال أعمال الاسكندرية على تعاونهم الدائم و مساهماتهم في حركة التنمية بالمدينة ، مشيراً إلى أن الغرفة التجارية في الإسكندرية متفردة برجالها ومتميزة بأعمالها، وان أبناء الاسكندرية بانتظار المزيد من رجال أعمال الاسكندرية.مشيرا الى أن هذه الزيارة التاريخية هي بمثابة رسالة من مصر للعالم أجمع بأننا مهتمين بكل من عاش على ارض الاسكندرية وتجربة رائعة للترويج للسياحة بالإسكندرية لذا يجب علينا جميعا ان نعمل على إظهار مدينتنا بالمظهر الذي يليق بها أمام زوارها.

هذا وقد أعرب سلطان عن سعادته و فخره الكبير باستضافة الإسكندرية لهذه المبادرة الهامة التي تهدف إلى الترويج الجيد لعروس البحر المتوسط ، مؤكدا بان جميع أجهزة المحافظة تبذل أقصى جهد لتكون الاسكندرية دائما في مصاف المدن السياحية العالمية.

ومن جانبه اكد أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، أن عروس البحر المتوسط كانت وستظل منارة الفكر والعلم والحضارة، ومركز الصناعة والتجارة والخدمات، والتي تحتضن أكثر من 40% من الصناعة المصرية، وتنقل أكثر من 60% من تجارة مصر الخارجية من خلال مينائها العالمي، مشيراً إلى أن قيادات مجتمع الأعمال السكندري وغرفتهم التجارية، سيسعون جاهدين على إنجاح هذا الحدث التاريخي الهام ، وآن الأوان لنثبت لأنفسنا ولأبناء المدينة، أننا قادرون على تحقيق الطموحات، وتلبية الآمال، والتنفيذ على أرض
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: