جامعة الإسكندرية تستقبل المهندس إبراهيم محلب فى ندوة هامة عن المشروعات القومية والإنجازات المصرية

0 تعليق ارسل طباعة

فى إطار إحتفال جامعة الإسكندرية بمرور 75 سنة على تاريخ إنشائها، إستقبلت كلية الطب جامعة الإسكندرية صباح الأربعاء 21 فبراير 2018 المهندس إبراهيم محلب رئيس وزراء مصر الأسبق ومساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية فى ندوة هامة أعرب فيها عن سعادته بلقاء طلبة هذه الجامعة العريقة، هذا الجيل الذى سيحمل الراية من بعد ما بدأه آبائهم من مشروعات قومية بدءاً من السد العالى وأكبر حائط للدفاع الجوى وقواعد الصواريخ على مر التاريخ فى حرب الإستنزاف ومعجزة إنهيار خط بارليف بقدرة المهندسين المصريين الذين أعادوا الحياة بتعمير مدن القناة كمشروع قومى وها هم يواصلون بناء مصر الحديثة.

أكد م. محلب على حرص قادة الدولة المصرية على تطهير البلد حتى تبدأ التعمير ومرحلة ما بعد التعمير يداً بيد مع القوات المسلحة وقهر التحديات لبناء المشروعات القومية التى تتمثل فى تحدى الإرهاب والمعدل السريع للنمو السكانى والبطالة والأمية وإرتفاع معدلات الطاقة والخدمات الصحية المتدنية والتركيز السكانى فى 7% فقط من مساحة الأراضى المصرية وتحديات الأمن القومى والعمل على تنمية الموارد الطبيعية والتحديات الإقتصادية من إنخفاض الإيرادات وإرتفاع العجز الكلى للدولة والتضخم وضعف الإحتياطى النقدى، ضعف الإستثمار وتراجع الإستثمار الأجنبى، تحديات مؤسسية من روتين وتضارب القوانين ومركزية فى إتخاذ القرار وإنخفاض الإيرادات الضريبية وتفاقم الفقر وضعف الأجور والفساد وضعف التنسيق بين مؤسسات الدولة وأكد " محلب" أن من ضمن الأولويات الحفاظ على الأمن وبناء بنية أساسية قوية لتشجيع الإستثمار ووضع إستراتيجية لخفض معدلات السكان والحفاظ على الأمن الغذائى بتوسيع الرقعة الزراعية والأمن المائى بوجود نهر النيل والمياه الجوفية وإقامة مشروعات تحلية مياه البحار، إستغلال الموارد الطبيعية وزيادة الصادرات وذلك لكبح تراجع صناعة المنتج المصرى والغاية من كل ذلك الوصول الى أعلى معدلات النمو الإقتصادى وزيادة فرص العمل.

حرص سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى تنفيذ المشروعات القومية على المحددات الثلاثة وهى أعلى جودة وأقل سعر وأقل مدة تنفيذ المشروعات التى تمت على مراحل طبقاً لإمكانيات الدولة والأولويات، كما أشار أن مصر فى قلب خريطة العالم فينبغى أن نستغل هذه المنحة الإلهية بأن تكون مصر بؤرة لنشاط إقتصادى عالمى، وينبغى أن نعمل على تنمية الحدود الجنوبية والغربية والشرقية وهذا من دواعى الأمن القومى، هناك ثروات معدنية لم تستغل بعد فى الصحراء الشرقية و فى سيناء، وأكد على ضرورة تقسيم مصر الى مناطق تنموية تتكامل فى مواردها الوادى الجديد والواحات ونطاق جنوب ووسط وشمال الصعيد، الساحل الشمالى الغربى وقناة السويس والدلتا.

جدير بالذكر أن تم توزيع المشروعات القومية على مستوى الجمهورية وفقاً للمقومات والإحتياجات ومن هنا جاءت فكرة ربط الدولة بطرق ومن ضمن المشروعات القومية إنشاء شبكة الطرق القومية 7 آلاف كيلو متر طرق على أعلى جودة بأقل تكلفة مما قلل من نسبة الحوادث فى سنة واحدة، إنشاء 3 مطارات جديدة، إنشاء سكة حديد تربط العاصمة الإدارية بالعالمين بقطار سريع، كما يوجد فى محور قناة السويس 3 مشروعات جبارة إزدواج القناة وأرجاء بورسعيد والإسماعيلية وتنمية محور قناة السويس.

أشاد م. محلب بمشروع Siemens الذى أذهل العالم فى تنفيذه وحالياً يتم تنفيذ أكبر مشروع فى العالم للطاقة الشمسية فى بلدنا الحبيب مصر وبناء شون على أعلى مستوى وصوامع وأكبر مشروع إستزراع سمكى فى كفر الشيخ ومشروع هضبة الحلال وأكبر متحف فى العالم والكثير من المشروعات.

فى ختام الندوة أوضح "محلب" أن إنشاء العاصمة الإدارية من الضروريات فمع الإختناق السكانى فى القاهرة ووشك ضياع القاهرة التراثية فكان ينبغى نقل الإدارة من وسط القاهرة الى العاصمة الإدارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: