مرشح برلمانى سابق :كارثة البناء المخالف تهدد حياة المواطنين

0 تعليق ارسل طباعة

مازال ملف البناء المخالف، يتصدر الساحة وقائمة أهم الملفات الساخنة بمحافظة الإسكندرية التى تعانى من مشكلة البناء المخالف، منذ سنوات كأحد المشكلات المزمنة بها، وعاد هذا الملف ليتصدر الساحة مرة أخرى،، حيث حاول معدومو الضمير التعدى الصارخ وتشيد الأدوار المخالفة والزيادة فى الارتفاعات المخالفة دون وجود أى ترخيصات وضرب بالقوانين واللوائح عرض الحائط دون أى تدخل من مسئولى الدولة فى وقف هذه الظاهرة.

على الرغم من توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بوقف اى أعمال بناء للعقارات بمحافظة الإسكندرية والبحيرة والقاهرة ، لضبط هذة الظاهرة والقضاء عليها، إلا أن مسئولى الاحياء يقف بعضهم كموقف الشاهد على العقد ولن يتصدى إلى وقف انتشار هذا الظاهرة التى تتسبب فى وقوع خسائر فادحة لحياة المواطنين ، لعدم اتباع تجار المقولين ومافيا البناء المخالف الشروط والتعليمات المسموح بها ، والأخذ فى بناء للعقارات بدون ترخيص وتشديد العقارات المخالفة .

من جانبه قال الأستاذ ايمن البندارى مرشح البرلمانى السابق، أنه تم توجيه نداء إلى مسئولي محافظ الإسكندرية عن أحد العقارات المخالفة والتى أخذت فى تشيد١١ دور تم بناؤها بدون ترخيص بنهاية شارع قصر القويرى متفرع من شارع الهانوفيل الرئيسى فوق محمصه قدم الخير، حيث قام المقاول ويدعى ناجح محمود عبداللاة وشهرته اشرف الصعيدى بناؤها بإسم كاحول يدعى على محكوم عليه بالسجن فى العديد من القضايا

واضاف، أن الغريب ان هذه العماره صادر لها قرارات ازاله منذ فترة طويلة والأغرب أن حى العجمى بكافة المسئولين لم يدركوا خطورة الموقف ، وتركه يقوم بتشيد ٣ ادوار مما أدى إلى حدوث شروخات بالاعمده الاساسيه ومتوقع انهيارها فى أى لحظه ولم نعرف من المتسبب فى حى العجمى فى عدم تنفيذ قرارات الازاله رغم عدم وجود سكان فيهم نرجوا الاحاطه وناشد البنداري، مسئولى الدولة ووزارة الداخلية والرئيس عبد الفتاح السيسي بالاطلاع على هذه الشكوى ووقف هذه الظاهرة التي تهدد حياة المواطنين وبناء العقارات دون وجود ترخيص يسمح له بارتكاب هذا الجرائم في حق القانون

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: