مناقشة كتاب "حنين زاجل" للأديبة نجلاء خليل بقصر الحرية للإبداع في الإسكندرية

0 تعليق ارسل طباعة


أقيمت ضمن برنامج القصر الثقافي لشهر سبتمبر ٢٠٢١، بمركز قصر الحرية للإبداع، مناقشة كتاب الأديبة نجلاء خليل "حنين زاجل" والذي يعتبر نموذج لأدب الرسائل بعدد 31 رسالة نثرية إبداعية و10 برقيات للحنين.

حضر المناقشة الأستاذ الدكتور بهاء حسب الله، أستاذ الأدب العربي بجامعة  حلوان والكاتب بالأهرام، والذي سرد خلال دراسته تقنيات كتابة الرسائل وتاريخها وتنوعها علي مر العصور واستشهد  برسائل الأديبة الراحلة مي زيادة، مؤكدا أن  كتاب "حنين زاجل" للاستاذة  نجلاء خليل إضافة حقيقة لأدب الرسائل، ويحسب للكاتبة أنها نسجت فنها عبر معينين، المعين الأول الكتابة عبر التوحد مع مفردات الطبيعة، والمعين الثاني الاعتماد بصفة رئيسة على الدفق المجازي والخيالي الذي  شكل جوهر الكتاب ورسائله ككل.


فيما أشار الدكتور أحمد  سماحة الناقد الأدبي، إلي الملمح الصوفي في مفردات نجلاء خليل وأنها كأديبة متفردة لم تأخذ حقها حتي الآن، وأن انتاجها الأدبي يستحق دراسة أكثر وإلقاء الضوء علي جماليات الصور وتقنية الكتابة.

 
 أدار المناقشة الكاتب الصحفي حسام أبو العلا مدير تحرير مجلة أكتوبر، وشهدت حضورا جماهيريا كبيرا  من مثقفي الإسكندرية والعديد من الشخصيات العامة، وبعض الأدباء من القاهرة، بالإضافة إلى نخبة من سيدات ملتقي سيدات الثغر.


والأديبة نجلاء خليل لها إصدارات عديدة منها: نوارس الحنين، ومشاعر عارية الآلي، وليتك تمطر، وتجليات روح، وأخيرا وليس بآخر، "جنين زاجل".

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: