جامعة الإسكندرية تطلق أكبر قافلة تنموية شاملة لبرج العرب ضمن «حياة كريمة»

0 تعليق ارسل طباعة


أطلقت جامعة الإسكندرية، اليوم الأربعاء، قافلة طبية شاملة إلى مدينة برج العرب، وذلك ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» التي تهدف إلى تطوير الريف المصري والتخفيف عن كاهل المواطنين بالمناطق الأكثر احتياجا، وذلك من خلال تنفيذ مجموعة من الأنشطة الخدمية والتنموية التي من شأنها ضمان «حياة كريمة» للمصريين وتحسين ظروف معيشتهم، وذلك بالتنسيق مع اللجنة الطبية العليا رئاسة مجلس الوزراء ومؤسسة حياة كريمة والعديد من الجهات التنفيذية والمعنية بالمحافظة.

واستهل المشاركون في القافلة بالوقوف دقيقة حداداً على روح المشير محمد حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، حيث أكد الدكتور عبدالعزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، أن مصر فقدت بالأمس، قامة وقيمة عسكرية وطنية كبيرة وبطلا من أبطال حرب أكتوبر المجيدة، مؤكداً أن المشير أفنى حياته في خدمة الوطن، وكان مثالا يحتذى به في الوطنية والإخلاص والتضحية.

وأكد قنصوة، على أن تنظيم هذه القافلة الشاملة يأتي في إطار تحقيق رؤية مصر 2030، وبناء الجمهورية الجديدة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، موضحاً أن القافلة تضم نخبة من كوادر أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإسكندرية في مختلف التخصصات.

ولفت إلى ان القافلة تضم عدة تخصصات وهى ( الطبية، البيئية، والزراعية، والبيطرية والمجتمعية) لمنطقة برج العرب، وتنطلق من منطقة بهيج وماحولها من القرى التي تعد الأكثر احتياجا، وذلك بغية تقديم خدمات عاجلة من خلال عيادات طبية في تخصصات ( الأطفال، أمراض النسا، الباطنة، الأمراض الصدرية، القلب، الأمراض الجلدية، والعظام، والعيون، والأنف والأذن والحنجرة، والجراحات)، وأكد قنصوة أنه سيتم صرف العلاج مجانا، مع إمكانية تحويل الحالات التي تحتاج إلى جراحات وتدخلات إلى مستشفيات جامعة الإسكندرية، فضلا عن عقد لقاءات للتوعية الصحية والسلوكية ودعم الدور الريادي لمحو الأمية بالمنطقة وتفعيل الأنشطة التربوية من خلال برنامج «مودة» الرئاسي الموجه للشباب المقبل على الزواج، والأنشطة الرياضية من خلال تنظيم يوم رياضي، والاهتمام بالطفولة والعمالة المؤقتة، والبيئة، بغية تعزيز الانتماء الوطني والمجتمع لمصر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: