قنصوة : البدء في مبادرة تطوير ١٤٤ وحدة صحية خلال شهر على الأكثر ، وتقسيمها لمجموعات على التوالي ، لنصل بها إلى النموذجية

0 تعليق ارسل طباعة

افتتح الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية بمرافقة الاستاذ الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية اليوم ، أعمال تطوير البنية التحتية والإنشائية للدور الثالث المختص بالأمراض النفسية والعصبية وأمراض الدم والوراثة بالإضافة إلى توفير جهاز منظار رئوي شعبي ، والذي قامت على تطويره مؤسسة مصر الخير بتكلفة ٥ مليون جنيه ، وذلك بحضور الدكتور أحمد عثمان عميد كلية الطب بجامعة الإسكندرية، والدكتور محمد الشربيني مدير الطب العلاجي بمؤسسة مصر الخير بالإضافة إلى مجلس جامعة الإسكندرية وأعضاء مجلس النواب والمجتمع المدني ,

 

 

وفِي مستهل كلمته؛ قدم المحافظ الشكر للدكتور عصام الكردي وجميع أعضاء مجلس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس الذين شرف بالعمل معهم خلال السنوات السابقة، وأشار إلى أنه منذ توليه منصبه قام بعمل عدة جولات مفاجئة لعدد من مستشفيات الصحة بالثغر كمستشفى أبو قير العام والقباري، مشيدا بالمستوى المتواجد بتلك المستشفيات الحكومية، ومقدما الشكر للدكتور محمد أبو سليمان وكيل وزارة الصحة على مجهوداته المبذولة لتطوير المنظومة الصحية ,

 

وأكد قنصوه على أهمية تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطن المصري، لافتا إلى وجود أفكار كثيرة للتطوير منذ اليوم الاول ونعمل على خطط مقسمة على مراحل قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى، وتابع أن المنظومة الصحية داخل المحافظة تنقسم بين المستشفيات الجامعية، والحكومية، والتابعة لوزارة الصحة، والمستشفيات الخاصة، ولكن لا يوجد رابط يجمع بين كل تلك المستشفيات، ولكننا سنستعين بالتجربة الرائدة للجامعة في هذا الشأن، وإنشاء مجلس صحي " طبي " بالإسكندرية يربط بين كافة القطاعات الصحية ,

 

وأشار المحافظ إلى أن الإسكندرية مليئة بالفرص الكثيرة وهناك أيضا تحديات، ولكن لابد علينا من تعظيم الفرص وتحويل التحديات عن طريق أفكار قابلة للتنفيذ على ارض الواقع حتى يشعر المواطن بالخدمات التي يتم إنجازها ، لافتا إلى أن هناك مقترح لمبادرة سيتم البدء في تنفيذها خلال شهر على الأكثر لتطوير الوحدات الصحية والتي يبلغ عددها ١٤٤ وحده صحية، سيتم تطويرها على مجموعات على التوالي لنصل بها إلى النموذجية ، وهذا بمساعدة منظومة متكاملة من المحافظة والجامعة والمجتمع المدني، ومجتمع الاعمال السكندري، وسيتم تخصيص إشراف ثابت لكل وحدة يكون في عضويتها القائمين على التطوير الذي سيساهم بشكل كبير في تخفيف العبء عن أقسام الطوارئ وغيرها بمستشفيات الثغر بما يعود بتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطن السكندري ,

 

على صعيد آخر! أشار قنصوه إلى أن ملف التعليم أيضا لا يقل أهمية عن الملف الصحي وسيتم البدء في تطوير المدارس أيضا على التوالي مثلما سيحدث في الوحدات الصحية، موضحا أن المحافظة لديها العديد من الملفات الهامة أيضا مثل الطرق والمخلفات الصلبة والمرور وغيرها من الملفات التي نعمل على تطويرها من خلال مجموعات عمل متعاونة وسيشعر المواطن السكندري بطفرة في تلك الملفات خلال فترة تتراوح بين ٦ أشهر حتى عام، وستتحطم التحديات بمعاونة الجميع ,

 

من جانبه؛ قال الكردي أن تكاتف المجتمع المدني مع المستشفى الجامعي يدل على إيمان مؤسسات المجتمع المدني بدور المستشفيات الجامعية في خدمة الآلاف من المرضى بالإسكندرية وجميع المحافظات المجاورة ويمتد دعمنا ايضا للعديد من الدول الافريقية من خلال القوافل الطبية، مقدما الشكر لمحافظ الإسكندرية حيث كان قائما على تنظيم تلك القوافل عندما كان يشغل منصب نائب رئيس الجامعة ، وأهمها تنظيم القافلة الأخيرة التي سافرت لكينيا أول سبتمبر بمشاركة فريق طبي من كبار أساتذة طب العيون بالجامعة وقامت بإجراء ١٠٧ عملية خلال ٤ ايّام ، قائلا " دورنا لا يقتصر على المجتمع المحلي وحسب ولكن لنا دور فعال في المجتمع الإقليمي  ,

 

شمل حفل الافتتاح عرض فيلم تسجيلي عن أعمال التطوير وجولة تفقدية بالدور الثالث بالمستشفى والمخصص لعلاج الأمراض الباطنية والعصبية وأمراض الدم حيث تم تطويره إنشائياً، بالإضافة إلى شراء وتوريد ٦٢ سرير طبي بملحقاته يخدم ما يقرب من ٢٦٠٠ حالة سنوياً، هذا بالإضافة إلى توريد جهاز منظار رئوي شعبي سيقدم خدماته لما يقرب من ٧٢٠ حالة سنوياً ,

 

يذكر أن هذه الاتفاقية لتطوير المستشفى جاءت في إطار دعم مؤسسة مصر الخير للمستشفيات والمراكز الطبية لتقديم خدمة طبية عالية الجودة، حيث تخدم المستشفى محافظات البحيرة، كفر الشيخ، مطروح، والغربية بالإضافة إلى أهالي محافظة الاسكندرية وستقوم مستشفى الشاطبي باستكمال النشاطات وتقديم الخدمات الطبية من خلال إدارة المستشفى ,

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: