الارشيف / اقتصاد

السفير البريطاني يدعو رواد الأعمال لإيجاد حلول لمشكلة التغيرات المناخية

 

دعا السفير جريث بايلي سفير المملكة المتحدة لدى القاهرة رواد الأعمال للاستثمار في التحديات المجتمعية خاصة التغير المناخي باعتباره أهم المشكلات التي يعاني منها العالم، مشيدًا بالشباب المصري باعتبارهم قادة المستقبل، إلى جانب الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وبلهجة مصرية سليمة نالت إعجاب الجمهور – قال "بايلي" في كلمته أمام حفل إطلاق النسخة الثانية من مسابقة رالي مصر لريادة الأعمال التي تنظمها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ممثلة في مركز ريادة الأعمال: "إنه لمن دواعي سرورى أن أكون بينكم اليوم في مصر أم الدنيا، إنها المرة الثانية التى أعمل فيها في مصر، فقد كنت هنا قبل عشرين عامًا، وسعيد بعودتي من جديد، تأكيدًا للمقولة " من يشرب من ماء النيل يعود إليه مرة أخرى"، وها أنا بينكم سفيرًا لبلدي، وسعيد بأن أسهم كسفير في خدمة العلاقات الثنائية بين مصر وبريطانيا". وأضاف السفير البريطاني: الكل يسألني ماذا تغير في مصر خلال عشرين عامًا، وهل تختلف مصر الآن عن مصر الماضي؟ وأجاب نعم بالطبع هناك تطور كبير حدث في السنوات الأخيرة هناك طرق جديدة، هناك محطات للطاقة الجديدة، وهناك ما يزيد عن 40 مليون مواطن لم يكونوا موجودين قبل عشرين عامًا. مشيرًا إلى أن عدد سكان مصر أصبح 105 مليون نسمة أغلبهم من الشباب، لذا أنا مؤمن بمستقبل مصر، لأن الشباب هو المستقبل، وأنتم قادة المستقبل. ووجه السفير البريطاني حديثه إلى الشباب قائلًأ أن الشباب يمثلون المستقبل وهم قادة المستقبل، قائلًا: عليكم استغلال هذه الفرصة الذهبية التي توفرها مسابقة رالي ريادة الأعمال على مدى ستة أشهر والاستفادة من التدريبات وورش العمل والخبرات التي تقدمها المسابقة ، فأنتم في مصر أم الدنيا وفي قلب العالم في المنتصف بين أفريقيا والشرق الأوسط، لذا عليكم بالاستثمار في هذه الأسواق الكبيرة، استثمروا في كل دول الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا حتى في بريطانيا والعالم ككل، مشيرًا إلى أن مصر لديها أكبر استثمار في بريطانيا ، وتمتلك قصة نجاح كبرى تتمثل في محمد صلاح وقال: "أنا أحب محمد صلاح، وكلنا نحب محمد صلاح". وأِشاد "بايلي" بالنهضة العمرانية والمشاريع القومية الكبرى مثل مدينة الجلالة التي وصفها بالمدينة الذهبية فهي نموذج لامكانيات مصر في المستقبل. وقد حضر حفل الافتتاح إلى جانب سفير بريطانيا لدى القاهرة؛ جريث بايلي، كل من السفير الدكتور كمال حسن علي؛ الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية، والوزير المفوض الدكتورة دينا الضاهر؛ مدير إدارة النقل والسياحة بجامعة الدول العربية، والوزير المفوض محمد خير؛ مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية، والدكتور إسماعيل عبد الغفار فرج؛ رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، كريستوفر لاستر؛ القنصل البريطاني بالأسكندرية؛ والسيدة نرمين شهاب الدين؛ رئيس التسويق والتنمية المستدامة بالبنك الأهلي المصري، والدكتور وائل الدسوقي؛ مدير مركز ريادة الأعمال بالأكاديمية العربية، ورؤساء وممثلي الجامعات المشاركة ، وممثلي مجتمع ريادة الأعمال، وعدد كبير من طلاب الجامعات المشاركة. يذكر أن مسابقة رالي مصر لريادة الأعمال التي تنظم للعام السادس على التوالي تهدف إلى دعم روح الابتكار والإبداع وتنمية فكر وثقافة ريادة الأعمال لدى الشباب، واكتشاف المواهب في مجال ريادة الأعمال، والدفع بعدد من الشركات الناشئة ذات الأفكار المبتكرة إلى السوق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: