حازم المنوفي رئيس شعبة البقالة بالغرفة التجارية: شركات ومصانع المنتجات الغذائية تبيع السلعة الواحدة بأسعار مختلفة للمحلات التجارية

حازم المنوفي رئيس شعبة البقالة بالغرفة التجارية: شركات ومصانع المنتجات الغذائية تبيع السلعة الواحدة بأسعار مختلفة للمحلات التجارية
حازم المنوفي رئيس شعبة البقالة بالغرفة التجارية: شركات ومصانع المنتجات الغذائية تبيع السلعة الواحدة بأسعار مختلفة للمحلات التجارية


أعلنت بعض شركات إنتاج الالبان والزبادى عن زيادة جديدة في اسعارها ابتداء من شهر أغسطس المقبل.
وأكد حازم المنوفي رئيس المواد الغذائية والبقالة والعطارة بالغرفة التجارية بالإسكندرية، وعضو اتحاد العام للغرف التجارية أنه أعلنت دانون عن زيادة عبوة الزبادى ١٠٥ جرام من ٤ جنيه الي ٤.٥٠ جنيه.
وأوضح المنوفي أن شركات ومصانع المنتجات الغذائية تبيع السلعة الواحدة بأسعار مختلفة للمحلات التجارية وسلاسل السوبر ماركت مما يصنع تمييز غير قانوني بين محلات التجزئة الصغيرة والهايبر ماركت، ويضر في النهاية بالمستهلك البسيط ويحرمه من فارق السعر.
وتابع أنه تقوم شركات الصناعات الغذائية ببيع بعض المنتجات بسعر أقل في الهايبر ماركت والسلاسل التجارية الكبيرة عن سعرها في محلات التجزئة مما يحرم المواطن من فارق السعر، خاصة ان محلات التجزئة تمثل نحو 80% علي مستوي الجمهورية، في حين ان الهايبرات لا تمثل سوي 20% فقط، ولا تتواجد في الارياف والقري والنجوع وكذلك لا تتواجد في المناطق الشعبية بمختلف الجمهورية، مما يحرم قاعدة كبيرة من المواطنين بفارق السعر الكبير جدا.
وأشار إلي انه وفقا لقانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية فإن المادة الثامنة من القانون تنص علي عدم التمييز في السعر والسلعة لان ذلك يؤدي الي اضعاف القدرة التنافسية بين بعضهم البعض، أو يؤدي الي اخراج بعضهم من السوق بشكل نهائي لعدم قدرته علي المنافسة الشريفة.
واوضح المنوفي ان المشروعات الصغيرة والمتوسطة تعتبر المُحرك الرئيس لاقتصاد الدولة، وتصنف كواحدة من أهم آليات التوجه الاستراتيجي، خاصة وإنها تمثل ما يزيد على 94% من الانشطة. ولفت إلى أنه اذا كان الشركة تبيع للسلاسل التجارية بتخفيض نحو 3 و5 جنيهات في السلعة فلماذا لا يتم طرحها بنفس السعر للمحلات الصغيرة التي تشكل العمود الفقري لتجارة السلع وبالتالي تستفيد اشركات بمبيعات اكثر ويستفيد المواطن بسعر أقل، ويستفيد التاجر بسرعة دوران رأس المال.
وطالب المنوفي، أجهزة الدولة الرقابية بالتدخل لتوحيد السعر لكي تعم الفائدة علي المستهلك البسيط الذي لا يستطيع الذهاب لسلاسل السوبر ماركت او الهايبرات الكبيرة، ويتعامل مع أقرب محل بقالة او سوبر ماركت صغير بالقرب من مسكنه، مما يحرمه من فارق سعر نحو 3 جنيهات وتصل الي 7 جنيهات في نفس السلعة، رغم ان هؤلاء البسطاء هم الأولي بالرعاية والسعر المنخفض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حازم المنوفي: الشركات تتراجع عن زيادة سعر الزبادي و البيض والأرز

معلومات الكاتب

 
Get new posts by email: