خبيرة التربية دكتورة منى حافظ تكشف عن خطورة الصبارة الراقصة على الأطفال

خبيرة التربية دكتورة منى حافظ تكشف عن خطورة الصبارة الراقصة على الأطفال
خبيرة التربية دكتورة منى حافظ تكشف عن خطورة الصبارة الراقصة على الأطفال

حذرت الدكتورة منى حافظ رئيس مجلس إدارة مركز ألوان  ، من "الصبارة الراقصة" على الأطفال، مشيرًة إلى أنها تقلد الطفل في طريقة الكلام وتسبب له اضطرابات في الشخصية وتخيلات وهلاوس أثناء النوم، نظرًا لأنه يتخيل أنه يتحدث إلى شخص آخر.

 

وأشارت إلى أنه من حوالى ٧ سنين كان يوجد لعبة جديدة عبارة عن ( قطة ) بتردد كل الكلام وكانت جميلة لدرجة إن أى واحدة كانت بتجيبها لولادها ،على قد ما هى كانت ممتعه لكن للاسف كانت سبب ف إنتشار “ الإيكولاليا “ عند الأطفال اللى كانو في مرحلة إكتساب نمو اللغة وهنا بقصد الأطفال اللى كانو لسه أقل من ٣ سنواتك كان بيجيلى أطفال بتردد الكلام بطريقة صعبة ولما سألت الأم قالتلى دا من لعبة ( القطه) وحقيقى كان حوالى ٤ حالات فالشهر بنفس الطريقة والان وبعد مرور ٧ سنوات الموضوع بيعيد نفسة على هيئة “ الصبارة الراقصة “ .

 

 

وأضافت أن الطفل يبدأ بالشعور أنه يحقق رغباته مع تلك الصبارة، ومن الممكن أن تجعل الطفل يحلم وكأن الصبارة تكلمه أثناء الليل،

 

وتابعت: "هناك بعض الأطفال يتقمصون دور الألعاب الموجودة في حياتهم، وعاوز أن الصبارة تحقق رغباته، خاصة من الفئة من عمر سنتين حتى 10 سنوات"، مؤكدًة أن شركات التسويق تشير إلى أن الصبارة تعلم الأطفال الكلام لمن يعانون من التأخر في الكلام، وهو أمر غير صحيح، فهذه الصبارة تسبب التأخر في الكلام، وليس كما هو شائع، وليس لها قيمة بل وتصيب الأطفال بتخيلات نفسية لأنها تؤثر في شخصية الطفل والتي لا تزال هشة، وتسبب اكتئاب، لأنه لا يفهم إزاي بتتحرك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "صحة الإسكندرية": علاج 1914 مريضا بقسم العلاج الطبيعى بمستشفى العامرية العام الجارى

 
Get new posts by email: