الارشيف / حوادث

لم يرضى بالرزق الحلال واتجه لتجارة المخدرات ليسقط ويعاقب ب 15 عاما

 

لم يرضى بالرزق الحلال ، ووجد أن بيع "المخدرات"، هو الطريق الأسهل لكسب الأموال، بعيدا عن طرق الشرف و الأمانة ، فاتجه إلى طريق المال الحرام ، إلى تجارة السموم من أجل ما أسماه " الوصول السريع "، بمساعدة صديقه الذى يعمل معه في حراسة منزل ذنب سكانه إنهم وثقوا به وعطفوا عليه ، لكن الشيطان لعب برأسة حتى ألقى القبض عليه، ليعاقب بالسجن 15 عاما ، ليفاجأ بأنه في الطريق الخاطئ .

فقد أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار عوض محمد خليفة، وبعضوية المستشارين محمد جمال شاور، وطارق إبراهيم أبو الروس، وأمين سر محمد صالح، قرارًا بالسجن 15 عامًا على عامل وحارس عقار لاتهامهما بالإتجار بالمواد المخدرة.

وتعود أحداث القضية لسنة 2020، حين تلقت مديرية أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة أول المنتزه، بالقبض على من على شخصين، وبحوزتهما أربعة آلاف قرص مخدر.

وأظهرت التحريات، أن المتهمين فوجئا بضباط القسم أثناء مرور دورية متنقلة بمحل الواقعة، فاضطربا وظهرت عليهم ملامح الريبة والخوف، فاستوقفهم ضباط القسم، وقاما بتفتيشهما، حيث وجد بحوزة الأول على كيس بلاستيكى، وبتفريغه عثر بداخله على 3 آلاف و900 قرص من مخدر التامول، ومبلغ مالى، وهاتف محمول، كما عثر مع الثانى على 100 قرص من مخدر الترامادول، ومبلغ مالى، وهاتف محمول.

وأخطرت النيابة العامة، التى باشرت التحقيق، والذى كشف أن أحدهما يعمل حارس عقار ومقيم بنفس المنطقة، والأخر عامل، وبمواجهتهما أقرا بأن المخدرات بقصد الاتجار، والمبلغ المالى من حصيلة البيع، والهاتفين الجوالين لتسهيل التواصل مع عملائهما.

وبعد انتهاء التحقيقات، أحالت النيابة المتهمين إلى محكمة الجنايات، والتى أصدرت حكمها المذكور أعلاه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: