الارشيف / مقالات

تعويذة شادي لناهد تاج

  (تعويذة شادي لناهد تاج)

كلنا نعيش تحت سماء واحدة وفوق أرض واحدة.لكن لانعيش عالما واحد لكل منا عالمه الذي يحياه بطريقتة بأحلامه وأمنياته التي يعيش من أجل تحقيقها والوصول إلي هدفه الذي يظل عالقا في ذهنه وقلبه . .نعم كلنا نملك الأحلام والأمنيات و بالجد والتعب والمثابرة تتحقق علي أرض الواقع.لكن لانملك من يثنينا عليها.ويقدرها.

(تعويذة شادي) (للفنانة التشكيلية ناهد تاج.)رواية تناولت من خلالها مشوار إبداع شاق متميز لصاحب بصمة فنية لن يجود الزمان بمثله..
ماهي حكاية(تعويذة شادي)ومن هو شادي الألحان صاحب المقطوعة الموسيقية  التي  ترافق خيال الكاتبة. و تهيم بها شوقا.ليس بالطبع هو شادي فيروز.لكنه (شادي ألحان ناهد تاج) الذي أستعادته الكاتبة لروحها من خلال حضرة الذكريات لأعماله.ولملمت خيالها و أوراقها التي تدون فيها كلماتها في زورق من الإشتياق لتسبح بهم في بحر من الحنين والشوق لإبداع شاديها.فنسجت من كلماتها سطور فكانت صفحات(تعويذة شادي).لتضع كل من يقرأها أمام ميزان العدل والحق..ومن هنا نتطرح عدة تساؤلات .هل قصدت الكاتبة (ناهد تاج) أن توحدنا مع كيانها وروحها في رحلة إشتياق روحاني لإبداع (شادي)؟

 لوحة (الإسكندرية)بريشة الفنانة التشكيلية

              (ناهد تاج)

أم لنسترجع الذكريات معها من خلال لوحة رسمتها .أستبدلت فيها لوحتها من الفن التشكيلي إلي لوحة أدبية  لكلمات كونت بها  صفحات كفاح وتألق
لإنسان مبدع أثري الحياة الفنية والسينمائية بكل ماحباه الله من إبداع فكري  لخلق فن جديد معبر تميز به عن غيره..أم أنها قصدت ب(تعويذة شادي)أن تخرج به إلي عالم التعويذات واللامعقول في محاولة منها لعلها تجد وتستعيد من خلال (التعويذة) ما فقدته  علي أرض الواقع.لتوقظ العالم من سباته العميق ليعيدوا حق الذي غاب ورحل عنهم والغافلون عنه .مبدع خانه القدر في غفلة من روحه.ليرحل دون أن ينال مايستحقه.
تساؤلات وتساؤلات كلها تبدأ ب (لماذا)
لماذا أهدر حق شادي؟

لماذاغفل المعنين بالأمر؟

لماذالم يستفيدوا من إبداعه؟

لماذانسوا أو تناسوا (شادي)؟

ولماذا يتجاهلوا فنه مع سبق الإصرار؟ولماذذذذذذااااااااا؟؟؟؟؟؟؟

خلال الأيام القليلة القادمة تجيب( الكاتبة الفنانة التشكيلية ناهد تاج )علي كل هذه التساؤلات..
تعد (تعويذة شادي) العمل الروائى الثاني للكاتبة( ناهد تاج).حيث تم إصدار أولي إنتاجها( دينايل) في بداية هذا العام في معرض القاهرة الدولي(٢٠١٩)  ونظرا لما حققته(دينايل) من نجاح وإضافة في عالم الرواية لما أتسمت به من واقعية وصدق المشاعر.ماجعل الكاتبة( ناهد تاج) تعكف علي روايتها(تعويذة شادي) وتخرج بها إلي النور.
روايتا(دينايل _تعويذة شادي) تصميم الغلاف 

 (الكاتبة الفنانة ناهد تاج)

لوحة غلاف رواية(دينايل) تصميم كاتبة الرواية الفنانة التشكيلية (ناهد تاج)

الكاتبة/ ناهد تاج والأستاذ /أحمد عبد المنعم رئيس مجلس إدارة مؤسسة حورس الدولية للطباعة والنشر والتوزيع.أثناء توقيع رواية (دينايل) معرض القاهرة الدولي للكتاب (٢٠١٩)

(دينايل_تعويذة شادي) من إصدارات مؤسسة حورس الدولية للطباعة والنشر والتوزيع.

 الأستاذ/أحمد عبد المنعم رئيس مجلس إدارة مؤسسة حورس

تجدوا (دينايل)بمكتبة حورس بوك ستور
(٤٧ مصطفي كامل بجوار كلية التربية الرياضية بنات بوكلي)

 قريبا(تعويذة شادي)لناهد تاج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: