الارشيف / مقالات

الناس يبقون معا لأنهم يسامحون

بقلم:سهيلة أحمد التسامح يحول كل كره و حقد بداخلنا لحب.يحول كل حزن بداخلنا لسعادة و يحول القلب من سماء مليئة بالسحب و الغيوم لسماء صافية. جرب أن تسامح كل من أخطئ معك و ستلاحظ كيف تغيرت حياتك و أصبحت تشعر بالحب أتجاه الجميع و أتجاه نفسك حتى و لو كان الخطأ لا يغتفر. يجب أن تعطى الشخص الذي أمامك مائة عذر حتى لو ليس هناك مبرر لما فعله و حتى لو أخطئ من مرة لأن عدم المسامحة هو عقاب لنفسك قبل أن يكون عقاب للشخص الذي ظلمك و تعذيب لنفسك و أصعب شئ هو عقاب النفس لأنك ستتحول لإنسان كاره لنفسك و الناس و الحياة و ستتحول لإنسان فاقد الثقة في الناس و في نفسك. ليس معنى ذلك أن تعطي لهذا الشخص نفس الثقة أو المحبة التي كنت تكنها له من قبل. أحمق من يظن أن المسامحة ضعفا بل العكس لأنه من الصعب جدا على الشخص أن يسامح بسهولة لذلك من يفعل ذلك هو إنسان قوي. ليس شرطا لكي نسامح ننسى الأخطاء التي أرتكبها الأخرين معنا سمعت مقولة في أحد الأفلام الهندية يسمى (sanam Teri kassem) تقول (الناس لا يبقون معا لأنهم ينسون بل يبقون معا لأنهم يسامحون ) و المعنى أن طبيعة البشر أنها لا تنسى بسهولة ما يحدث لها و لكنها تستطيع المسامحة و العفو. الله يسامح و يغفر للمخطئين. فلماذا نحن لا نسامح بعضنا البعض و نغفر أخطائنا لنعيش في حب و سعادة بدلا من الكره الذي يغطي حياتنا؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: