مقالات

رضا عفيفي يكتب: تراب سينا

تراب سينا

عــيــد تحريرك والله يــاسينا جــدد كـــل حــنــين فى مـــاضينا 

  دا الانـــبــياء مروا بأراضـينا ودم الـــشــهــداء بيـصــرخ فينا 

  لاجــــل يـــفـــكــرنـا ويحييـنا ان تـــــرابـــــك غـــــالــى علينا 

 

عــــلـــى حبـك ميت الف دليـل ربك ذكرك فى القرآن والانجيل

خير جنود الارض وهبة النـيل وعــــلى شـــطك كـاتب مواويل 

وانــــا عــاشقك لو زادى قليل وادى شــمــســـك بـتشـق الليل 

 

وتاريــــخــك عــبــر الازمــان مــــكتـــوب بـــدمــــاء فـرسان 

فى الشـدة كــانوا البــركـــــان وفــــى الـــرحــمة هما الانسان

على ارضـــــك كـــل الاديـــان وتـــــرابــــك مـــلـــيــان بـأمان 

            رضا عفيفى

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا