الارشيف / مقالات

ناصر شكري ...يكتب عن شيزوڤرينيا الدروس الخصوصية


بدأ موسم شيزوڤرينا schizophrenia الدروس الخصوصية بإختصار ومن غير فلسفة
تعريف الشيزوڤرينيا هو اضطراب عقلي وسلوكي … بمعنى ان مريض الفصام أو الشيزوڤرينيا يلاقي نفسة جواه فكرتين متضاتين مقتنع بيهم و مسيطرين عليه فيحصل عندة عصف ذهني داخلي … كل شويه يتكلم ويسلك بفكرة منهم …
ده اللي بيحصل بالظبط مع السواد الأعظم من أولياء الأمور بخصوص الدروس الخصوصية والمجموعات المدرسية والسناتر
فتجد ان ولي الأمر رافض فكرة الدروس الخصوصية وبيحاربها ومقتنع انها عبء مادي ونفسي عليه وعلى ابنه أو بنتة و يتهم المدرسين وأصحاب السناتر بالجشع وإستغلال الموقف وعدم الأمانة في الشرح داخل المدرسة ليضطر الطالب إلى اللجوء إليه ويكيل الإتهامات للمنظومة والوزير والمناهج والكتب وكل حاجة وممكن مفيش مانع برضة يتهم بتاع الشيبسي اللي برة المدرسة انه سبب في تدهور المستوى الدراسي لأبنة أو بنتة … لغاية كدة متفقين؟؟
في نفس الوقت والمكان والزمان والأشخاص والنظام تلاقي نفس ولي الأمر بيلف على المدرسين والسناتر يترجاهم ويتحايل عليهم علشان حجز ميعاد قبل الدراسة بشهر أو اتنين لدرس خصوصي !!!
شيزوڤرينا ياصديقي انفصام وتضارب وتناقض عجيب مابين رفض الفكرة وبين السعي للإلحاق بها …
بشوية واقعية ومنطق وبدون إنفعال المفروض إن كل واحد يقوم بدورة
المدرس :-
يشرح بأمانة في الفصل زي ما بيشرح في الدرس
الطالب :-
يذاكر يومياً بتركيز وإجتهاد
ولي الأمر :-
يلجأ للدروس الخصوصية أو السناتر أو المجموعات في حالة أن الإبن غير متواصل مع المادة أو المدرسة سواء لسرعة سير المناهج أو عدم الإستيعاب والمواكبة المطلوبة
وكل دة مش بيظهر عملياً غير بعد بدء الدراسة وأكيد مش في كل المواد . ولكن اللي بيحصل العكس تماماً …
في الحقيقة النظام الجديد مش محتاج حد يحفظ لأن اللي هايحفظة موجود في الكتاب وتدريجياً نظام Open Book سوف يعمم على كل المراحل ف اللي هايحفظة موجود في الكتاب معاه في الامتحان علشان كدة مش محتاج يحفظ … النظام الجديد بيعتمد على نظام الفهم والإستنباط وربط المعلومات
ودة صعب يتوفر في الدروس الخصوصية وممكن جداااا online مع شرح المدرسة يؤدي الغرض تماماً فلا نحتاج الدروس الخصوصية والسناتر إلا في الضرورة القصوى
الخلاصة :-
لازم نتوقف عن اللهث وراء الدروس الخصوصية ونركز على تنمية مهارات أولادنا في الفهم وربط الأحداث والمعلومات والإستنباط والإستقراء ولا نلجأ إليها إلا في الضرورة

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: