الإنتماء ... بقلم الدكتور/ أحمد قاسم استشاري الموارد البشرية

الإنتماء ... بقلم الدكتور/ أحمد قاسم استشاري الموارد البشرية
الإنتماء ... بقلم الدكتور/ أحمد قاسم استشاري الموارد البشرية

 

 هل سألنا أنفسنا من قبل ما هو الانتماء ؟ وكيف يغرس فينا ؟ معنا في السطور التالية نتعرف على إجابات هذه التساؤلات وأكثر.. يشير الإنتماء إلى إندماج الفرد لكيان ما ، باعتباره عضواً مقبولاً وله شرف الإنتساب إليه . والإنتماء بهذا المفهوم يعنى أن الفرد يؤمن بفكرة ويدرك معنى الإندماج داخل كيان ما ، إذا فهو يولد داخل الفرد على انه فكرة ولكن لكي يصبح حقيقة وقيمة لابد من مراحل . ما هي هذه المراحل ؟ ومن يقوم بدعمها وغرسها داخل الفرد ؟ الإنتماء فكرة تولد وتغرس بداخل الفرد عن طريق الأسرة وبخاصة الوالدين فهما مؤثران في تكوين المفاهيم والقيم والعادات والتقاليد وهذه مرحلة هامة لأنه إذا أدركها الفرد فانه سيقوم بتفعيلها أولاً مع أفراد أسرته وهذا يعتبر أول درجات الإنتماء . فعلى الوالدين أن يكونا مثلاً أعلى وقدوة يحتذي بها في كل أفعالهما سوا داخل الأسرة أو خارجها لأن القدوة أهم العوامل التي تنمى الإنتماء لدى الفرد. ومع تفعيل الفرد لهذه الفكرة فيصبح سلوكه مع المجتمع الذي هو أحد أفراده يتسم بالانتماء وبهذا يصل إلى الدرجة الثانية وهى الإنتماء للمجتمع الذي لابد أن يتسم أفراده أيضاً بالإنتماء ، وعلى المؤسسات الحكومة والخاصة دوراً هاماً للحفاظ على هذه القيمة الهامة وبالتالي يصبح هذا السلوك عادة ويصل إلى أعلى درجة وهو الإنتماء للوطن .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 
Get new posts by email: