في عصرها الذهبي العلاقات المصرية الصينية جذور تاريخية ومستقبل مشرق

في عصرها الذهبي العلاقات المصرية الصينية جذور تاريخية ومستقبل مشرق
في عصرها الذهبي العلاقات المصرية الصينية جذور تاريخية ومستقبل مشرق
تعيش العلاقات المصرية الصينية عصرها الذهبي وعلى مدار السنوات الـ 68 الماضية، ساعدت الصين ومصر دائما بعضهما البعض علي حفظ العلاقات الثنائية دائمًا على تنمية مستقرة. و جاءت زيارة السيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة الصينية بكين يوم الثلاثاء الماضي، تلبية لدعوة السيد الرئيس الصيني "شي جينبينج" تزامنا مع مرور 68 عاما علي العلاقات المصرية الصينية و مرور 10 سنوات علي الشراكة الاستراتيجية الشاملة و تزامنا أيضا مع عقد المنادي الصينى العربي . و قد تعمقت جذور العلاقة بين مصر والصين منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين عام 1956، وأصبحت مصر أول دولة عربية وإفريقية تعترف بجمهورية الصين الشعبية. وتعد مصر أول دولة عربية أفريقية تقيم علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية. وتعد العلاقات الصينية المصرية نموذجا للتضامن والتعاون بين الصين والدول العربية والأفريقية. و مرت العلاقات المصرية الصينية بمحطات تاريخية ففي عام 2014 كانت أول زيارة للسيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، وفي عام 2016، شهد رئيسا الدولتين بشكل مشترك التوقيع على مذكرة تفاهم بين الحكومتين بشأن الدفع المشترك لمبادرة "الحزام والطريق". وفي عام 2022، وخلال القمة الصينية العربية الأولى، توصل رئيسا الدولتين توافق مهم حول مواصلة تعميق مبادرة "الحزام والطريق" وتعزيز التعاون في مختلف المجالات. و تتكامل "مبادرة الحزام و الطريق" كامل بشكل عميق مع "رؤية 2030" المصرية، ستتقدم الصين جنبا إلى جنب مع مصر والدول العربية الأخرى لتعزيز روح الصداقة الصينية العربية والعمل معا لبناء مجتمع صيني عربي مشترك . و تبني جسور الدبلوماسية الشعبية من خلال معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة الصينية بجامعة القاهرة وتم الترويج لتدريس اللغة الصينية على نطاق واسع في مصر وأصبح يتمتع بشعبية متزايدة. و علي جانب آخر نجد المشروعات الإقتصادية مثال حى للتعاون المشترك بين الدولتين ، يوجد في المنطقة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس 150 شركة بإستثمارات 2 مليار دولار ، و حجم الإستثمارات الصينية تصل إلى 8 مليار دولار و يوجد أكثر من 2600 شركة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تاريخ ستانلي حدوتة لا يعرفها الكثيرون

 
Get new posts by email: