الارشيف / متفرقات من خارج الإسكندرية

رسائل هامة للرئيس السيسي..

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال تفقده لعناصر المنطقة الغربية العسكرية وأشار الي أننا اليوم نقف أمام مرحلة فارقة فهناك علي حدودنا تنشأ تهديدات مباشرة تتطلب منا جميعا سواء في الداخل او مع أشقائنا من الشعب الليبي وكذلك القوي الصديقة لحماية بلدينا والدفاع عن مقدرات شعوبنا من العدوان التي تشنه المليشيات الإرهابية بدعم كامل من قوي تعتمد علي أدوات القوي العسكرية لتحقيق طموحاتها التوسعية علي حساب الأمن القومي العربي تحت سمع ويصر المجتمع الدولي وقد أكد الرئيس القائد الأعلي للقوات المسلحة علي أن أي تدخل مباشر من الدولة المصرية في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية سواء بناء علي السلطة الشرعية الوحيدة وستكون أهدافه الأولي حماية وتأمين الحدود الغربية من تهديدات المرتزقة وحقن دماء الشعب الليبي وفي هذا إشارة واضحة المعني لمن تسول له نفسه تهديد أمن واستقرار الدولة المصرية التي لم تكن يوما معتدية وإنما هي دولة تسعي دائما الي السلام والتعاون البناء بين الشعوب ولكنها قادرة علي حماية حدودها ومقدرات شعبها التي هي صمام أمان للأمن القومي للدولة ولكافة شعوب المنطقة وفي ذات السياق أكد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ان مصر كانت حريصة خلال أزمة سد النهضة علي التفاوض والتفاهم ومازالنا نتحرك في هذا الاتجاه وقد ألقت مصر بالكرة في ملعب المجتمع الدولي وقدمت جميع أوراق التفاوض الي مجلس الأمن الدولي فمصر في انتظار كلمة المجتمع الدولي فهي دولة تحترم المواثيق الدولية وقادرة علي حماية حقها التاريخي في مياه نهر النيل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: