هبه عارف تكتب:الحلقة الثالثة من " أحلى يوم"

هبه عارف تكتب:الحلقة الثالثة من " أحلى يوم"
هبه عارف تكتب:الحلقة الثالثة من " أحلى يوم"

بعد ما خلصت المكالمة مع "أمل" صاحبتى، حضرت الغدا وشوية والولاد رجعوا من المدرسة و"عُمر" كمان وقعدنا نتغدا وأنا باكل سرحت أفكر أعمل أيه عشان "عُمر" يحس إن الحلم ده مش مجرد حلم ده إحتياج جوايا إترجم فى شكل حلم.

"عُمر" أخد باله إنى سرحانه........

عُمر : مالك يا عُلا؟؟

عُلا : مفيش حاجة.

عُمر : متأكده؟

عُلا : آه

عُمر : ماشى براحتك

وخلصنا الغدا وبعد كده قاعدت أذاكر للولاد وعدى اليوم وكمان اليوم اللى وراه وجه يوم ذكرى جوازنا وأنا كنت خلاص فقدت الأمل فى تحقيق حلمى وزهقت من التفكير.

وكان يوم جمعه وده ميعاد تمرين الولاد فى النادى و"عُمر" هو اللى بيروح معاهم... وقعدت لوحدى أقول لنفسى "" ده كمان نسى اليوم"""..ودخلت المطبخ أطلع همى فى الطبيخ .......شوية ولاقيت جرس التليفون.

 

عُلا : آلو أيوى يا" أحمد" فيه أيه؟؟

أحمد : ماما معلشى أنا نسيت الكاب بتاعى بُصيلى من البالكونة وهاتيه

عُلا : ماشى يا أحمد

طلعت البالكونة مالقتش" أحمد" وبلف عشان أدخل أكلمه .....لاقيت ...فى وشى بوكيه ورد جميل ووراه "عُمر" وبيقولى كل سنة وأنتى منورة حياتنا يا حبيبتى.............

وأحمد وسلمى بيضحكوا وبيقولولى "وضحكنا عليكى يا ماما" كل سنة وأنتوا الأتنين نور حياتنا.

عُلا : وأنتو يا حبايبى أحلى مافى حياتنا....شكراً يا "عُمر ربنا يخليك لنا"

عُمر:ولسه كمان............ إنهارده مفيش مطبخ إحنا طلبنا الغدا وزمانه جى .

 

أتشجعت وقولت أطلبها أنا من عُمر.............

عُمر : بقولك إيه ماتخليك جدع أكتر وكمل جميلك وحقق حلمى

عُمر: حلم أيه؟؟؟

عُلا : اللى حاكيتهولك

عُمر : آه ...يا شيخه حلم أيه ده ؟؟بذمتك هيجيلك قلب تسيبى عيالك وتتفسحى لوحدك؟؟؟

عُلا : آه هيجى بس أنت أعملها .

عُمر: ياعينى على أمهات اليومين دول وقلبهم الجامد..

عُلا : خلاص خلاص مش عايزه حاجه .

عُمر : بصى إحنا هنطلب العشا دليفرى وأنا جايب تورتة ونشغل مسرحية حلوى ونقعد نتفرج كلنا مع بعض أحسن من حلمك صدقينى...

عُلا : بقى كده ماشى.

وأتعشينا و هما دخلوا يختاروا المسرحية وأنا رحت أقطع التورتة وأنا بكلم نفسى" يعنى مفيش فايده هيفضل حلم ومش هيتحقق"............

ولاقيت التليفون بيرن......

 

عُلا : آلو أيوى يا "بسمة" عامله أيه فينك مش باينه؟؟؟

بسمة : الحمدلله ..... كنت مسافرة مع "أيمن" يومين.

عُلا : والولاد راحوا معاكوا؟

بسمة : لأ.....أنتى عارفه "أيمن" ما بيحبش الولاد يسافروا معانا أو حتى يخرجوا عادى معانا عشان مابيستحملش دوشتهم وكلامهم الكتير عشان كده بسيبهم عند ماما على طول .

 

عُلا : طب يا بختك ..

بسمة : يا بختى على أيه ...الموضوع ده خلى عيالنا بعيد عنى وعن أبوهم وأنا مش عارفه أعمل أيه؟

عُلا : آه طب إتكلمى مع جوزك وحاولوا تقربوا منهم تانى وربنا معاكى ..معلش..

بسمة : إن شاء الله .. هحاول أنا مش عارفه أرضى مين فيهم وتعبت أوى...طب معلشى هقفل عشان "أيمن " رجع من الشغل..مع السلامة.

عُلا : مع السلامة

ولما خلصت المكالمة سمعت "عُمر" والولاد بيضحكوا بصوت عالى وببص عليهم لاقيته واخد سلمى وأحمد فى حضنه وبيتكلموا وبيهزروا مع بعض ........وقتها حاسيت إن "عُمر"كان عنده حق وخصوصاً بعد مكالمة" بسمة" عرفت منها قيمة النعمة اللى عندى .....

 

بس هو الأنسان كده بيبقى عايز كل حاجه ولو فكر شوية ممكن  يلاقى النعمة اللى عنده أحسن من اللى بيتمناه.

بس هو يرضى........!!!!!!!!!!!!!!

ودخلت بالتورته وقعدت أتفرج معاهم على المسرحية وفعلاُ ده كان " أحلى يوم"

الحلقة الاولى اضغط هنا https://goo.gl/X8vHYG

الحلقة الثانية  https://goo.gl/zJKB9y

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مدير شؤن الفرنكفونية في وزارة الخارجية المصرية : فرع جديد لجامعة سنجور ببرج العرب

معلومات الكاتب

 
Get new posts by email: