تراث مدينة رشيد الحضارى فى مكتبة الإسكندرية

تراث مدينة رشيد الحضارى فى مكتبة الإسكندرية
تراث مدينة رشيد الحضارى فى مكتبة الإسكندرية

يعد متحف الآثار ومركز دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الاسكندرية ندوة للدارسين والعاملين بمجال الآثار والمهتمين بتراثنا الأثرى فى ملتقاه الثقافى الرابع 2019.

 

تدور الندوة حول مدينة رشيد العريقة وفقًا للمحاور التالية: " التطور العمرانى والتنمية السياحية فى رشيد ، آثار وتاريخ رشيد فى العصور القديمة، آثار وتاريخ رشيد فى العصر الإسلامى، تاريخ رشيد فى العصر الحديث".

 

وتتناول الندوة التى تقام تحت عنوان "التراث الحضارى فى مدينة رشيد عبر العصور"، يومى 11 و12 مارس المقبل - عدة محاور عن مدينة رشيد العامرة بالتراث الحضارى والأثرى.

 

وتعد رشيد ثانى مدينة يوجد بها آثار إسلامية بعد القاهرة، وتأتى الندوة لتحويل مدينة رشيد إلى متحف مفتوح، والاستفادة من المنازل والمساجد الأثرية بالمدينة فى الترويج للسياحة الدينية.

 

يذكر أن مدينة رشيد من المدن القليلة التى لاقت شهرة عالمية بين المدن المصرية، خاصة بعد اكتشاف حجر رشيد فى أثناء الحملة الفرنسية على مصر وفك رموزه، حيث أصبحت رشيد بمقتضاه ضمن قائمة المدن العالمية فى الإرث الحضارى، كما أن مدينة رشيد تعد متحفًا مفتوحًا للعمارة الإسلامية بطرزها المختلفة، لذلك تعد رشيد مدينة متفردة فى طابعها وتراثها المعمارى الذى يمثل حقبة مهمة فى التاريخ المصرى بدءًا من الحضارة المصرية القديمة وحتى عصرنا الحديث، فهى تعد شاهدًا على أحداث كثيرة أثرت فى ازدهارها وحضارتها وأهميتها كمركز حضارى واقتصادى حيوى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جمعة شباب رجال الاعمال بالاسكندرية: قرار توطين الصناعة يستهدف رفع كفاءة المنتج المحلي

معلومات الكاتب

 
Get new posts by email: