الارشيف / اخبار اسكندرية

تاريخ وجولة في اعمال إحسان عبد القدوس في مئوية تكريمة ب"الإسكندرية السينمائي"

كتبت: عزة أبوهديمة

بدأت منذ دقائق ندوة تكريم إحسان عبد القدوس ضمن فاعليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط ، وأدارتها الناقدة عزة هيكل والكاتبة الصحفية آمال عثمان مؤلفة كتاب "إحسان عبد القدوس - عشق بلا ضفاف"، بحضور عدد من السينمائيين، منهم المنتج محسن علم الدين، والمخرج علي عبد الخالق، ومدير التصوير سمير فرج، والإعلامي إمام عمر، والفنانة وفاء عامر، والسيناريست مصطفى محرم، والمخرجة إنعام محمد علي والمنتج فاروق صبري.

 

في بداية الندوة قالت الكاتبة آمال عثمان إن الأديب الراحل إحسان عبد القدوس قام بتشكيل جزء كبير من شخصيتها ووجدانها، وعندما ذهبت لتعزيتة ابنه محمد عبد القدوس دخلت غرفة الأديب الراحل وانبهرت بما رأته.

 

وأضافت أن رواياته عبرت عن حياته من خلال قصص بطلاته فمثلا في فيلم "أنا حرة" هو البطل وكان يعيش مع  عمته في العباسية والمجتمع كان رافضا عمل والدته روزاليوسف كممثلة، مشيرة إلى أنه عبر عن المرأة ودواخلها وفي نفس الوقت كانت هي بنات أفكاره.

 

وأشارت إلى أن الأقلام النقدية هاجمته بشراسة عندما قدم قضية كبيرة مثل الديمقراطية فى فيلم "امبراطورية ميم، من خلال أم وأولادها معتبرين أن هذا نوع من الاستخفاف بالقضية.

 

وأكدت آمال عثمان أن هناك أشياء مهمة تحسب لإحسان عبدالقدوس ولم تنسب له مثل إنشاء المجلس الأعلى للثقافة والكتاب الذهبي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: