الارشيف / اخبار اسكندرية

ندوة "مخاطر العنف بين الشباب " بمركز النيل الاسكندريه

نظم مركز النيل للإعلام بالاسكندريه صباح الإثنين الموافق: 2019/10/28 بالتعاون مع نادي روتاري صن رايز الاسكندريه وإدارة الإعلام والتربيه السكانيه بمديرية الشئون الصحيه بالاسكندريه ندوه بعنوان: " مخاطر العنف بين الشباب " حيث شرف المركز باستضافة الدكتور ايهاب حمدي – استاذ الاعلام بكليه أداب جامعه الاسكندريه، والدكتور زين العابدين محمد السنهوري – دكتوراه في علم النفس والعلاج السلوكي المعرفي والارشاد الاسري وأخصائي نفسي اكلينكي - الشيخ أحمد رشاد – عضو لجنه الخطاب الديني ببيت العائله المصري نيهال الدهيمي – مدير ادارة الاعلام التربيه السكانيه بمديريه الشئون الصحيه بالاسكندريه علياء خيرت – رئيس نادي روتاري صن رايز الاسكندريه.

 

ودار حديث الساده المحاضرين حول أهم مايلي: فترة المراهقه تبدأ من 11 وحتي 21 سنه ، وتقسم الي 3 مراحل - لابد من اعطاء الحب الكافي للمراهق ولابد أن يكون هذا الحب غير مشروط - الحرمان من الحب والعاطفه والحنان هو ما يخلق المتنمر والمتنمر به - تغيرات سن المراهق وكيفيه التعامل خلالها مع المراهق بطريقه صحيحه - لابد من خلق جيل واعي نستطيع الاستفاده به وذلك من خلال التنشأ الجيده - تعتبر البلطجه والتحرش والارهاب عرض ، ونحن لابد أن نقاوم المرض وليس العرض - المشكله الكارثيه عندما تكون الاسرة ليس لديها القدرة علي المتابعه لذا فان أي عنف في المجتمع بشتي أشكاله مرتبط بالتنشأ الاجتماعيه ، فطريقه النقاش بين الاب والام في المنزل يؤثر علي سلوك الابناء - فترة المراهقه هي فترة التمرد وذلك لاثبات ذاته وأحيانا كثيرة كل الانعكاسات النفسيه والاجتماعيه تتم بطريق سياسي " أنا أختلف لاكون موجود " - لابد من دراسه سيكولوجي الموضوع " العنف بشتي أشكاله" للوصول الي الحلول السليمه - شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيرها علي سلوكيات الشباب ، فالدراسات تقر أن كل 60 ثانيه يتم رفع 500 ساعه علي اليوتيوب و65 ألف صورة علي الانستجرام وهذا ما يعبر عن استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في مصر بشكل مأهول - المراهقه أو العنف - التربيه والتوجيه هي مسئوليه مشتركه بين المرأة و الرجل - المشاكل النفسيه والسلوكيه التي تحدث هي نوع من أنواع الظهور والتعبير عن النفس والتي تنعكس في أشكال العنف المختلفه - أنت المسئول عن سلوكيات أطفالك ومشاعرهم واحاسيسهم.

 

 لابد من الاندماج مع المراهق مبكرا للحصول علي افضل النتائج فالحب واقفه مع النفس وليس حلو الكلام - يمكن تغيير وتعدل وتطور سلوك أي شخص بالحب دون اذلاله والضغط عليه - لابد ان يكون هناك نوع من أنواع الادراك الكافي للمسكله حتي نتمكن من ايجاد حلول لها . - هناك مراهقه مستمرة عند الذكور وعند الاناث في التصرفات - المراهقه هي كل التغيرات النفسيه والجسمانيه والتي لابد أن تدار نفسيه وعاطفيه بشكل سليم - لابد من اشراك الاطفال معانا في كل الاعباء النفسيه والاجتماعيه حتي لا يكون عنده اعتماديه - لابد من الشكر والتقدير لاي عمل مبذول - لابد أن يكون هناك عقاب علي الاستمرار في الغلط ولكن ليس هناك عقاب علي الاعتراف بالغلط - الوعي الجنسي عند المراهقين لابد من أن يكون من خلال الاسرة - يمكن أن يكون التنمر من الاب والام علي الطفل نفسه - فترة الانطفاء عند المراهقين وهي أن يشعر المراهق بانه مرفوض من الكل لذا لابد من قبوله وقبوله مشاكله وعدم الضغط عليه - ضرورة عدم ممارسه مشاكل مراهقتنا علي أولادنا - كل شخص مسئوله مسئوليه كامله تامه عن نفسه ، فالله سبحانه وتعالي يقول ان الله لايغير ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم فلابد أن يكون التغيير أولا من نفسي أنا ، فالانسان هو الكائن الوحيد الذي يعلم عن نفسه نقاط الضعف ونقاط القوة - النشأ وبدايه العنف وكيفيه محاربه هذا العنف يرجع الي الاختيار الصحيح لمن سيكون أب ابنائي أو ام ابنائي " اذا جاء من ترضونها دينا وخلاقا فزوجه " لان مساؤي هذا الاختيار الغير صحيح سينشا منه جيل باكمله غير صالح ، فالاختيار الصحيح للاب او الام سينشا عنه جيل سليم - ابناءئنا امانه في اعناقنا جميعا سنسال عنهم يوم القيامه " يقول الحق وليحملنا اثقالهم واثقالا مع اثقالهم " ، فكل اب او ام مسئول عن تربيه هذا الابن أو البنت " فكلكم راعي وكلكم مسئول عن راعيته " - لابد من المساواه بين الابناء في طريقه التعامل فهذا من أساس الدين حتي ينتج أبناء يحبون بعضهم بعضاً فالنبي صلي الله عليه وسلم نها عن القسوه "وما ارسلناك الا رحمه للعالمين " - علموا ابناءكم ان يتعبدوا الي الله بالحب لا بالكره لخروج جيل تكون غايته المنشوده أن هذه الاديان تدعوا الي الرحمه - اعظم مربي لابناءنا وانفسنا هو الدين - أصبح الشباب والشبات يستهل الحصول علي المعلومه مما يؤدي الي التطرف الديني - لابد من الانتباه من تربيه الابناء - الصاحب ساحب فالقران الكريم قالنا عن صاحبين اثنين في صورة الفرقان " ليتي لم اتاخذ فلانا خليلا " هذا الرجل الذي اب ان يسلم اكراما وطاعه الي صاحبه ياتي يوم القيامه ندمان انه انساع الي صاحبه - كم من بيوت اتدمرت وحدثت طلقات بسبب الصاحب والصاحبه والصديق السوء - من أعظم اسباب انتشار المخدرات هو الصاحب "ود الذين كفروا أن تكونوا مشركين " - الرضا هو من أعظم الاشياء التي تجعل السعاده تسود في بيوتنا ولكن اياكي ان تاتي علي نفسك وعلي زوجك فتغرق السفينه - كيفيه عدم الانسياق في الجري وراء الشائعات فهي علم كامل يتم تدريسه ولكن الشائعه حتي يتم مقوماتها ( الحروب اربع أجيال ) - الشائعات والحرب النفسيه الوسيله الاساسيه فيها هي كيف ألعب علي التناقضات - اسباب كذب المراهق هو لف الانتباه والخوف - السمات العصبيه " اضطرابات نفسيه جسمانيه " لابد ان يتعلم الطفل تمارين جسمانيه للتخلص من هذه العادات - المستشار أسامه البرشين الماده 111 من قانون الطفل حددت سن الطفل لم يبلغ سن 18 عام ، قد يكون خبر صغير ولكن يؤثر علي المصلحه العامه لذا لابد من تحليل الخبر والوصول من خلاله الي المعلومه الصحيحه لمدلول هذا الخبر - لابد من وجود تعديل تشريعي لهذا القانون ترسي الاستقرار فى المجتمع مدير المركز شوقيه عبد الوهاب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: