الارشيف / اخبار اسكندرية

الإسكندرية مصنع الأبطال"غيداء" بطلة الإسكندرية الصغيرة للوثب العالي

كتب - محمود ياسر مصطفيي


بدأت غيداء علي جاد ذات ال16 عام مشوارها  بلعبة الباليه لحبها للرشاقة و المرونة، ولحبها لألعاب القوة أيضا قد بدأت بالجرى لكن لم تجد نفسها بها لأنها لم تكن بالسرعة الكافية ثم إنتقلت بعد سنة لفريق ألعاب القوة بنادى سموحة عن طريق إعلان من الكابتن أحمد عبد الباقى.

و قام بالفعل المدرب بإختبارها  في لعبة الجُلة و الوثب ثم إقترح عليها الوثب العالى بسبب رشاقتها وطولها المناسب جدًا لهذه اللعبة .

وكانت أيضا تلعب في نفس الوقت السباحة والباليه والخماسى، لكن أخذت بنصيحة المدرب أن تركز علي لعبة واحدة وإختارت الوثب لحبها للرشاقة و القفز.، ووصفت الوثب علي حد قولها "أنه رياضة ممتعة و إحساس رائع أن تقفز في الهواء" .

أضافت غيداء أنها واجهت في البداية مشاكل عديدة مثل الخوف، لكن الكابتن الخاص بها استطاع أن يكسرحاجز الخوف لديها، وكانت أيضا من ضمن الصعوبات أنها رياضة تحتاج لتمرين يومى وهى مازالت في الدراسة .

وقالت أنه كان من ضمن العوامل المؤثرة في مشوارها تشجيع أهلها لها وتوفير كل سبل النجاح
 و أيضا رؤيتها كبطلة و الإيمان بموهبتها وهذا هو دور الأسرة الأساسى.

وأشارت إلي أنه أفضل شعور لها هو أول مرة حصلت علي المركز الأول إسكندرية فى الوثب، رغم وصولها للحزام الأسود فى  الكاراتيه والمركز الرابع فى السباحه إسكندرية من قبل.

و كانت أول بطولة لها 2015 شهر 8 حيث حصلت علي المركز الثانى إسكندرية تحت 14 سنة، و بعد فترة راحة وبعدها أول إسكندرية 2016 شهري 8-9 واستمرت مواسم في المركز الأول ولم يستطع أحد أن يأخذ منها اللقب .

 ثم إلتحقت ببطولة الجمهورية لتمثل الإسكندرية وحصلت علي المركز السابع بمتر خمسة وثلاثين، وأعلي رقم لها هو "متر وأربعين" حتى الآن.

 ثم أضافت "غيداء" أن الرياضة لم تعطل دراستها إطلاقا بل كانت تشجعها أكثر على الدراسة و تعتر الرياضة تجديد للعقل وتنشيط  للروح وتبعد التوتر والضغوط وأنه لا يوجد حرج أن تلعب الفتاة رياضة ألعاب القوة بل توجد أبطال سيدات. 

و كان أول بطلة تتابعها هى الأمريكية "بلانكا"و هى الأولي في الأوليمبياد وريو، وشاهدت نفسها في تلك البطلة وأرادت أن تصبح مثلها و أفضل في المستقبل.

وتحلم غيداء أن تصبح أول الجمهورية وإفريقيا ثم الإشتراك في  الأولمبكس 2020
وتمثل الإسكندرية في الجمهورية والعالم فهذا يولد لديها شعور رائع أن تمثيل بلدها في كل مكان .

وأضافت غيداء نصيحة لكل فتاة وطفل وهي "عدم الخوف من الصعاب والمحاولة عدة مرات والسعى وراء الحلم" وأن الرياضة ليست عيبًا وأن أفضل شيئ هو أن تفعل الشيئ الذى تحبه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: