النيل للأبداع.." الفن والرياضه وتأثيرها علي المجتمع "

النيل للأبداع.." الفن والرياضه وتأثيرها علي المجتمع "
النيل للأبداع.." الفن والرياضه وتأثيرها علي المجتمع "

 نظم مركز النيل للإعلام بالاسكندريه ندوه بالتعاون مع إدارة الجمرك التعليميه بعنوان: " الفن والرياضه وتأثيرها علي المجتمع " صباح اليوم الأحد،وأدار اللقاء شوقيه عبد الوهاب.

 

حيث استضاف المركز كلآ من الكاتب طارق اسماعيل مدير تحرير جريدة الأهرام، والدكتورة ساميه حسن أستاذ الترويح بكلية التربيه الرياضيه.

 

ودار الحديث حول الترويج هو العلم الذي يعمل علي الهرمونات المزاجيه مما يساعد علي الحفاظ علي اجهزة الجسم معافي حيث أنه يوفر العلاقه بين البصر والسمع والعقل للوصول للفؤاد، وهناك نشاط وقت فراغ هادم وهناك نشاط وقت فراغ بناء. والهدف الاساسي من الرياضه هو تحسين السلوك ففي البدايه كانت الرياضه تخص الملوك فقط اما الان اصبحت الرياضه للجميع ليناء الانسان وتحديد شخصيته ، فالرياضه الان أصبحت محور للتنافس . حيث تلخصت الازمه الانفي انحصار الرياضه في كرة القدم. وهناك رياضات فرديه ورياضات جماعيه ولكن للاسف الرياضه الفرديه لا تنال اهتمام الدوله للوصول للعالميه،وهناك ما يسمي الرياضه للجميع مثل الاشتراك في مراكز الشباب. ولكن للاسف يتم الوجود في مراكز الشباب لقضاء وقت الفراغ وليس لممارسه الرياضه، فلابد من ممارسه الرياضه وذلك خوفا علي سلامه جسمك وصحتك،وهناك الكثير من الرياضيين تحولوا الي فنانين مثل فاندام،وبروسلي، وجاكي شان ولكنهم لم يدخلوا الفن للشهرة ولكن لتوصيل رساله الي المجتمع في غياب الهدف يؤدي الي ضلال الطريق. فإن تحديد الهوايه من البدايه هو ما يحمي الانسان، ففي الخارج وقت المرحله الانتقاليه للرياضيين له يرنامج وذلك للحفاظ علي لياقتهم البدنيه، فإن الهدف الاساسي من الرياضه هو بناء جسم سليم وتقويه جهاز المناعه. حيث أثبتت الأبحاث العالميه و افادت ان التواصل مع الالعاب الالكترونيه تؤدي الي التوحد، فالتواصل هو عامل اساسي في بناء المستقبل. والفن يلعب دور مهم جدا في حياه الشعوب ففي فترة الستنيات كان اهم مطربي العالم العربي في مصر وهم ام كلثوم وعبد الحليم حافظ اما الان من هم مطربين العالم العربي ؟ فعبد الحليم وام كلثوم كان جميع ملوك الدول العربيه يتهافتوا للتعرف عليهم لانهم كانوا يعبروا عن الوطن فاغاني عبد الحليم كانت تحرك الشعب المصري باكمله وكانت ام كلثوم تجوب الدول لجمع التبرعات ولكن للاسف الفن الان فن مبتذل . واليوم يتم القضاء علي الفن المصري بالاغاني والافلام والمسلسلات التي دمرت المجتمع ، مثل مسلسل الاسطورة والذي يهدم القيم والمبادئ التي تربينا عليها أما علي الجانب الاخر فهناك مسلسل أبو العائله البشري وبابا عبده والذي يقدم نماذج مختلف لارساء القيم والمبادئ والاخلاق. فلابد من استعاده الفن الراقي الذي يعبر عن مبادئنا واخلاقنا والبعد عن الفن الهابط الذي يدمر مجتمعنا، و ان يكون لدينا رؤيه وفكر وتصور في الرياضه للارتقاء بالمجتمع ولابد من انتقاء الفن الاصيل والابتعاد عن الفن الهابط. فهناك افلام يتم عرضها لتشويه القيم المصريه وتشويه المجتمع .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالتنسيق مع مديرية القوى العاملة بالإسكندرية 800 فرصة عمل شاغرة في 7 شركات بالإسكندرية
التالى "تموين الإسكندرية" تضبط مخبزين لقيامهما بتجميع طن ونصف دقيق بلدى مدعم

معلومات الكاتب

 
Get new posts by email: