الارشيف / اخبار اسكندرية

أستهتار طلاب الثانويه العامه وعدم ألتزامهم بالأجراءات الأحترازيه في أول يوم

لم يتأثر عدد كبير من أولياء الأمور بتحذيرات وزارة التربية والتعليم من التواجد أمام لجان االثانويه العامه، لاصطحاب أبنائهم، حيث شهدت بعض اللجان زحاما من قبل آباء وأمهات رغم خطورة ذلك وإمكانية إصابة أحدهم بالفيروس. قيام أفراد من الشرطة المتواجدين في محيط اللجان بمطالبتهم بالرحيل، أو على الأقل الابتعاد عن محيط المدرسة قليلا وعدم التجمع في مكان واحد حفاظا على سلامتهم. ويبرر أولياء الأمور كسرهم للتعليمات، أنهم اصطحبوا أولادهم كنوع من طمأنتهم والاطمئنان عليهم جراء انتشار الوباء، والمشكلة أن بعضهم يتسمك بالبقاء أمام اللجنة لحين انتهاء الامتحان في الواحدة ظهرا. وقال محمد علي، وهو ولي أمر من أمام المدرسة بمجمع المدارس بالعجمي لـ "أخبار إسكندريه "، إنه لاحظ استهتار عدد كبير من أولياء الأمور والطلاب بإجراءات التباعد الاجتماعي أمام اللجان وعدم ارتداء الكمامة وشاهد بعضهم يراجعون المنهج سريعا في مجموعات قبل الدخول للمدرسة، لافتا إلى أنه بحلول الساعة التاسعة كان هناك ما يقرب من ٥٠ تلميذا خارج أسوار اللجنة بالمخالفة بتعليمات الوزارة بغلق البوابة في التاسعة صباحا. حيث سمحت لجان امتحانات الثانوية العامة للطلاب المتقدمين للامتحانات بدخول المدارس استعدادا لاداء امتحان مادة اللغة العربية الذى يبدأ فى العاشرة صباحا. واكدت وزارة التربية والتعليم، أن دخول اللجان من الثامنة هدفه تعقيم الطلاب من خلال مرورهم عبر بوابة التعقيم وتسليم الطلاب كمامات وتفتيشهم بحثا عن أى وسيلة إلكترونية.  

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: