الارشيف / اخبار اسكندرية

رئيس الطائفة الإنجيلية: قرار وقف الصلاة الجماعية لم يكن سهلا وسعيد بعودتها

ألقى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر الدكتور القس أندريه زكى ثانى عظاته ومشاركاته فى الخدمة الروحية، اليوم الأحد، بالخدمة المسائية بكنيسة الإبراهيمية الإنجيلية، بمحافظة الإسكندرية، يأتى هذا فى إطار الجولة الرعوية لرئيس الطائفة الإنجيلية بمصر بمختلف المحافظات، والتى تشمل الإسكندرية والمنيا والإسماعيلية، بعد فترة انقطاع تجاوزت أربعة أشهر بسبب جائحة كورونا العالمية، والتى أدت إلى تعليق كافة الخدمات والأنشطة الروحية.

 

وقال القس أندريه ذكى أن قرار وقف الصلاة الجماعية بسبب جائحة كورونا لم يكن سهلا، وأنه سعيد بأن يشهد عودة بركة الصلاة الجماعية مرة أخرى، وهى بركة لا حصر لها، متقدما بالشكر إلى رئيس الجمهورية ومجلس الورزاء على ما اتخذته الدولة من إجراءات احترازية ومجهود بالقطاع الطبى، وكل تلك الجهود سمحت بالعودة مرة أخرى للصلاة الجماعية.

 

وألقى "أندرية ذكى" عظة روحية بعنوان "سلام مسؤل وسط العاصفة"، واصفا فيروس كورونا بعاصفة ليست سهلة ولم تنتهى بعد، حيث لا نعلم لماذا يمرض ويموت البعض والبعض الآخر لا، مؤكدًا على أن العاصفة لم تنتهى بعد، ومازالت تطرح تحديات حقيقية فى مقدمتها تحدى الخوف الذى غير كثير من الموازين، وأن هناك كثير من الخاسرين فى ظل تلك الأزمة سواء خسارة من الأحباب أو الخسائر المادية، وبدأ الشك يدخل إلى قلوب المؤمنين، وسط تساءل هل هذا الوباء من الله؟، قائلا: الله لا يجرب بالشرور"، مشددًا على أهمية إدارك الفرق بين التوكل على الله والتواكل، بعيدا عن الرؤية السلبية مع ضرورة الإدراك الجيد للواقع.

 

ويذكر أن الدكتور القس أندريه زكى قد ألقى أولى عظاته ومشاركاته فى الخدمة الروحية بكنيسة مصر الجديدة الإنجيلية بمحافظة القاهرة، يوم الأحد الماضي، مع اتخاذ ومراعاة كافة الإجراءات الاحترازية الواردة في توصيات اللجنة الطبية الاستشارية التابعة لرئاسة الطائفة الإنجيلية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: