متحف الإسكندرية القومي يعرض 3 قطع أثرية لملوك وأباطرة اشتهروا بالسلام

متحف الإسكندرية القومي يعرض 3 قطع أثرية لملوك وأباطرة اشتهروا بالسلام
متحف الإسكندرية القومي يعرض 3 قطع أثرية لملوك وأباطرة اشتهروا بالسلام


كشف متحف الإسكندرية القومي، عن 3 قطع أثرية عبارة عن تماثيل ملوك وأباطرة من العصور القديمة الذين اختاروا السلام هدفًا لفترة حكمهم، في إطار الاحتفال باليوم العالمي للسلام.


وعرض المتحف 3 نماذج جسدت حكام من عصور مختلفة تحت عنوان "عصور السلام في التاريخ القديم"، بهدف التصويت على أفضل قطعة بالمتحف لشهر سبتمبر الجاري ، وذلك في إطار مبادرة هادفة إلى خلق تفاعل بين المتحف ورواده.


وفقًا لترتيب العرض المتحف كانت القطعة الأول جزء من تمثال من الحجر الجيري للملكة "حتشبسوت"، يمثل الملكة وهي ترتدي التاج الأبيض واللحية المستعارة.

وتعد الملكة حتشبسوت من النساء الرائدات في التاريخ، إذ حكمت مصر ما يزيد عن العشرين عامًا، كانت حافلة بالإنجازات خاصة التجارية منها والتي حفظتها جدران معبد الدير البحري للتاريخ والبشرية.


وتمثلت القطعة الثانية في جزء من تمثال (رأس) من الحجر الرملي للملك إخناتون، يظهر به الملك إخناتون وهو يرتدي التاج الملكي.

ويعد إخناتون أو "المخلص لآتون" من رواد الفكر الديني في مصر القديمة، وغلبت النزعة الدينية على الملك إخناتون فنادى في عصره بعبادة إله واحد وهو "آتون" ورمز له بقرص الشمس الذي تخرج منه أشعة تنتهي بأيادي آدمية توزع الخير على الناس في الأرض، وقام ببناء عاصمة جديدة لدولته أطلق عليها "أخت آتون" لتكون مقرًا لعبادة آتون.


وتمثلت القطعة الثالثة في تمثال نصفي من الرخام للإمبراطور "هادريان"، والذي اشتهر في عصره بالاهتمام بالسياسة الخارجية وإحياء السلام الروماني "Pax Romana"، كما اهتم بالتشييد والبناء والعمران.

وعلى الصعيد الداخلي اهتم الإمبراطور هادريان بقضايا التشريع وقضية المواطنة الرومانية التي رأى أنها حق من حقوق سكان الإمبراطورية الرومانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اتفاقية تعاون بين جامعتي الإسكندرية وألاباما الأمريكية في مجال هندسية
التالى وزير قطاع الأعمال العام ومحافظ الإسكندرية يفتتحان المرحلة الأولى لتطوير فندق رومانس

 
Get new posts by email: