الارشيف / اخبار اسكندرية

وزير النقل يتابع إنشاء محور طولي من بنها لدمياط لربط "القاهرة - الإسكندرية" بالطريق الساحلي


قام وزير النقل المهندس كامل الوزير، يرافقه قيادات الهيئة العامة للطرق والكباري، بجولة تفقدية لمتابعة أعمال تنفيذ عدد من مشروعات الطرق والكباري في عدد من محافظات الوجه البحري، حيث بدأت الجولة بتفقد أعمال تطوير وتوسعة طريق القاهرة/الإسكندرية الزراعي، والذي يشمل توسعة الطريق من شبرا حتى الإسكندرية ليصبح أربع حارات بكل اتجاه بهدف تحقيق السيولة المرورية المطلوبة وتسهيل حركة تنقل المواطنين.

وذكر بيان لوزارة النقل اليوم الجمعة، أن الوزير تابع خلال جولته أعمال إنشاء 10 كبار علوية على امتداد طريق القاهرة/ الإسكندرية الزراعي وهي كباري: الشرقاوية وقلما والشموت وطوخ طنبشا والذي تم الانتهاء من تنفيذها وتشغيلها تجريبيا، وعرب الرمل، والروضة، وجنبواي (صفط الحرية)، ودسونس / أم دينار، وكفر الدوار، وكوم إشو (كنج عثمان العلوي)، وكوبري دسونس/ الحلفاوية للمشاة، حيث ستساهم هذه الكباري في إلغاء التقاطعات السطحية لتحقيق سيولة مرورية بالطريق وإنهاء الاختناقات المرورية ومنع التكدس والحد من وقوع الحوادث المرورية بمناطق إقامة الكباري.

وتفقد الوزير أعمال تنفيذ كوبري عرب الرمل العلوي - اجهور الرمل، حيث يتم تنفيذ كوبري علوي بطول 1500م بواقع 3 حارات مرورية لكل اتجاه بإجمالي 24 مترا.

وأكد وزير النقل ضرورة أن يتم تنفيذ هذه الكباري وفقا لمواصفات الجودة العالية مع تكثيف العمل على مدار الساعة لسرعة الإنجاز، مع التنسيق المستمر والمرور لضمان انسيابية الحركة المرورية على الطريق بالتزامن مع تنفيذ الأعمال.. كما شدد الوزير على الاهتمام بأعمال النيوجرسي والقيام بأعمال النظافة وإزالة المخلفات على مدار الساعة.

واطلع الوزير على معدلات تنفيذ أعمال تطوير المسافة من بنها حتى بركة السبع، وأعمال رفع كفاءة وصيانة عدد من القطاعات الأخرى بالطريق مثل المسافة من بركة السبع حتى طنطا ووصلة دفرة/ كفر الزيات بطول 28 كم، حيث يتم استخدام تقنية إعادة تدوير الأسفلت FDR باتجاه القاهرة في تطوير هذه الوصلة.

بعدها تابع وزير النقل أعمال إنشاء محور طولي مروري من بنها حتى دمياط، لربط طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي بالطريق الدولي الساحلي بطول 120 كم والذي يشمل 15 عملا صناعيا (15 كوبري) وذلك لخدمة حركة نقل الركاب والبضائع عبر 6 محافظات بالوجه البحري والدلتا هي (القليوبية والشرقية والدقهلية ودمياط والغربية وكفر الشيخ)، ويمر الطريق مباشرة على 3 عواصم من عواصم المحافظات الستة وهي مدن بنها والمنصورة ودمياط.

وأوضح أنه يتم تنفيذ توسعة الطريق من بنها إلى المنصورة وإنشاء طريق حر شرق الرياح التوفيقي بطول 70 كم بعرض 4 حارات ليكون اتجاه المرور بعد الانتهاء من المشروع بالكامل من القاهرة إلى المنصورة شرق الرياح بواقع 4 حارات، ويكون اتجاه البر الغربي من الرياح التوفيقي للاتجاه القادم من المنصورة إلى القاهرة بواقع 4 حارات كما يتم توسعة المسافة من المنصورة حتى دمياط بطول 50 كم بواقع 2 حارة ليصبح الطريق في هذه المسافة 2 حارة لكل اتجاه وذلك للمساهمة في رفع مستوى الخدمة وتسهيل حركة انتقال الأفراد ونقل البضائع بين محافظات الدلتا، وحل الاختناقات المرورية عند مداخل المدن والقرى الواقعة على مسار الطريق لتحقيق السيولة المرورية المطلوبة.

كما تفقد الوزير موقع ربط الطريق عند بنها بالطريق الدائري الإقليمي وطريق القاهرة الإسكندرية الزراعي وكذلك أعمال إنشاء عدد من الكباري العلوية والسطحية والأعمال الصناعية بالمشروع والتي تبلغ 7 كبار علوية، هي (كوبري قنطرة بحر مويس والذي بلغت نسبة تنفيذه (56%) وكوبري جمجرة والذي بلغت نسبة تنفيذه (96%) وكوبري أسنيت والذي بلغت نسبة تنفيذه (98.6%) وكوبري كفر شكر والذي بلغت نسبة تنفيذه (84.3 %) وكوبري المنشأة الكبرى والذي بلغت نسبة تنفيذه (59%) وكوبري صهرجت وكوبري ميت غمر أعلى السكة الحديد) وكذلك أعمال إنشاء 8 كباري سطحية وعمل صناعي على الرياح.

وتفقد الوزير أعمال إنشاء عدد من الكباري مثل كوبري جمجرة بعرض 12.8 متر بواقع 3 حارات مرورية بعرض 3.6 متر لكل حارة بتكلفة إجمالية قدرها 192 مليون جنيه، كما تفقد أعمال إنشاء كوبري أسنيت، حيث يتم إنشاء الكوبري (اتجاه واحد) 3 حارات مرورية بعرض 10.80 متر + أرصفة + حارة مرورية أسفل الكوبري بعرض 5م (الجانب الأيمن) بتكلفة 126.2 مليون جنيه، وكذلك تم متابعة أعمال إنشاء كوبري كفر شكر بطول 600 متر بعرض إجمالي 12.80 متر بواقع 3 حارات مرورية بعرض 10.80 متر وذلك بتكلفة إجمالية قدرها 191 مليون جنيه، بالإضافة إلى متابعة معدلات تنفيذ إنشاء كوبري ميت غمر أعلى السكة الحديد بطول 1300 متر بواقع 4 حارات.

وتابع وزير النقل خلال جولته أعمال تنفيذ قطاعات الطرق بالمشروع، ووجه بمراعاة مواصفات الجودة العالية في تنفيذ كافة الأعمال والالتزام بالخطة الزمنية المحددة خاصة.

وشدد المهندس كامل الوزير على استمرار تنفيذ أعمال إنشاء الطريق المتجه إلى المنصورة على البر الشرقي بالتنسيق مع وزارة الري ممثلة في مديريتي الري بالقليوبية والدقهلية للحفاظ على القطاع المائي الآمن الذي يحافظ على كمية الماء المطلوبة للزمامات الزراعية التي يخدمها الرياح التوفيقي، وتقوم هيئة الطرق بالتنسيق مع وزارة الري في إطار المحافظة على القطاع المائي بإنشاء مسطح للمجرى المائي للحفاظ على جانب الترعة من الانهيار، حيث أنه قد حدث له تآكل نتيجة أعمال تطهير المجرى المائي على مدار السنوات الماضية وأصبح يهدد جسر الطريق وعمل دوائر انزلاق وانهيارات لجسر الطريق، وبالتالي فإن الأعمال التي تتم لحماية المجرى المائي والحفاظ على القطاع المائي وكميات المياه الآمنة المطلوبة لري الأراضي الزراعية التي يخدمها الرياح التوفيقي.

بعدها توجه وزير النقل، لمتابعة مشروع تطوير وتوسعة ورفع كفاءة الطريق الدائري حول مدينة المنصورة من كوبري سندوب حتى كوبري المنصورة بطول 4.5 كم ليصبح 3 حارات بكل اتجاه وبعرض 14 مترا بكل اتجاه وكذا متابعة إنشاء منزل ومطلع لكوبري الجامعة على النيل.

ووجه الوزير بمراعاة قياسات الجودة العالية في كافة أعمال التنفيذ والعمل على مدار الساعة والالتزام بالخطة الزمنية لنهو المشروع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: