معرض يرصد تاثير المارين علي ١٦ مبني معماري قديم بالإسكندرية

معرض يرصد تاثير المارين علي ١٦ مبني معماري قديم بالإسكندرية
معرض يرصد تاثير المارين علي ١٦ مبني معماري قديم بالإسكندرية

 

شهد المركز  الفرنسي بمنطقة النبي دانيال وسط مدينة الإسكندرية ، معرض بعنوان " مداخل منسية "، مستمرا لمدة شهر ، رصد فيها مهندس معماري ١٦ مبني معمارى في أشهر ميادين و مداخل المدينة  أثر فيها عادات و سلوك المارين و إنتهي بها الأمر بها إلي التغيير في الشكل و مسح الصور النادرة علي واجهتها جزئيا .

وقال المهندس المعماري أحمد جوهر صاحب المعرض، إن  من أهم الأماكن التي رصدها مبني قديم لمحل بيع عطور  بشارع العطارين في إتجاه مسجد العطارين و مكتوب علي الواجهه إسم " التريفل و ماء الكولونيا " و عليه رسمة نبات التريفل ذو الأربع ورقات ملونة بطلاء أبيض و أحمر ، و لكن الورقة الرابعة مفقودة.

وتابع : كما تم رصد بازار لبيع منتجات الحرف اليدوية يحمل إسم "خان الخليلي" و مكتوب باللغة العربية و اللاتينية ، و يوجد أمام كلية الهندسة ، وفاترينته من الزجاج و الخشب عليه نقوش إسلامية و صاحبته يونانية تدعي مارينا زاهوس ، حيث كان البازار جزء من قصر زغيب الذى أمسية إدوارد أناواتي الشامي ، مشيرا إلي تأثره من المارين علي الرصيف و المستخدمين ألواح التزلج.

وأشار جوهر ، إلي مبني الجندي المجهول بالإسكندرية،وهو نصب من الرخام أسسته الجالية الإيطالية و كان مكانه تمثال من البرونز في عهد الخديوي إسماعيل تم إزالته ١٩٥٢، مضيفا تأثر النصب من كثرة المارين و الباعة الجائلين المنتشرين بمدخل ميدان المنشية ، و تواجد المحطات غير الرسمية للميكروباصات بالتزامن مع عدد غفير من المارين ذهابا و إيابا لمحكمة الجنايات الواقعة في تلك المنطقة .

ومن الصور النادرة التي تأثرت بالمارين و أصبحت ممسوحة جزئيا وتوجد علي مبني بمدخل شارع القائد جوهر و عليها صور للرئيس الراحل أنور السادات و مكتوب تحتها " السادات بطل السلام" وخلفية عليها صورة الاهرامات و الحمامة رمز السلام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مدير شؤن الفرنكفونية في وزارة الخارجية المصرية : فرع جديد لجامعة سنجور ببرج العرب

معلومات الكاتب

 
Get new posts by email: