الصرف الصحي بالإسكندرية.... تستعد للشتاء بـ140 ألف شنيشة و36000 كيلومتر شبكات

الصرف الصحي بالإسكندرية.... تستعد للشتاء بـ140 ألف شنيشة و36000 كيلومتر شبكات
الصرف الصحي بالإسكندرية.... تستعد للشتاء بـ140 ألف شنيشة و36000 كيلومتر شبكات


أنهت شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، استعداداتها لموسم الشتاء والذي تتعرض خلاله المدينة الساحلية لنحو 18 نوة، يصاحب معظمها أمطار غزيرة ورياح وعواصف شديدة، حيث تبدأ النوات التي تضرب الإسكندرية- قد تتأخر أو تتقدم أيام ولكنها لا تغيب- في 30 سبتمبر من كل عام بـ «رياح الصليب» وتنتهي بنوة «رياح النقطة» في 18 يونيو.

وكشف اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، أن الشركة حدد النقاط الساخنة التي يتراكم بها عادة مياه الأمطار أثناء موسم الشتاء لحلها فنيًا بمشروعات عاجلة.

وأشار إلى استمرار عمليات تطهير ما يزيد عن 140 ألف شنيشة «بالوعة» ومطبق، وتطهير ما يزيد عن 36 ألف كم من الشبكات والمجمعات وبيارات 200 محطة رفع ومعالجة.

وقال رئيس شركة الصرف الصحي، أن أعمال التطهير 86 مصبًا في أنحاء المحافظة، بالإضافة إلى تطهير المصارف الرئيسية والفرعية التي تصب عليها محطات المعالجة لضمان تدفق المياه.

وأضاف أنه بالتوازي مع أعمال التطهير تجري أعمال رفع كفاءة ومراجعة الصلاحية الفنية للسيارات والمعدات بالشركة، يعقبها التنسيق مع محافظة الإسكندرية، لتنفيذ أعمال المحاكاة لمياه الأمطار لاختبار استيعاب المحطات الشتوية أسفل الكباري والأنفاق.

ولفت نافع، إلى أنه يجري متابعة الخرائط الجوية والتوقعات المناخية من خلال تقارير الهيئة العامة للأرصاد الجوية ومركز التنبؤ بفيضان النيل التابع لوزارة الموارد المائية والري.

وأشار إلى وجود غرفة عمليات خاصة بالشركة بخط ساخن 175 ومقرها مبنــى الديوان العام وتعمل على مدار 24 ساعة لاستقبال كافة البلاغات والشكاوى والعمل على حلها فورًا.

وأوضح نافع أنه بمجرد وصـول إنذارات مـــن هيئة الأرصاد الجوية وقبل موعد النوة بـ 24 ساعة يجري رفع درجة الاستعداد بتمركز ما يقرب من 150 سيارة ومعدة في النقاط الساخنة المتوقع تراكم مياه أمطار بها.

وأكد أن الإجراءات المصاحبة للنوات تتضمن تخفيض منسوب البيارات بالمحطات لاستيعاب مياه الأمطار وتكثيف عمليات التطهير للشنايش والمطابق وإيقاف جميع الراحات وتواجد جميع قيادات الشركة ونوابهم على مدار الساعة حتي انتهاء حالة عدم الاستقرار.

وشدد رئيس شركة الصرف الصحي، أن أعمال التطهير للشنايش والشبكة والمحطات لا تتوقف على مدار اليوم طبقاً لخطة التطهير الدورية ويجري تكثيف أعمال التطهير أثناء الأمطار وبعد النوات للتخلص من المخلفات التي تحملها مياه الأمطار داخل الشبكة عن طريق الشنايش.

وتابع: «يجري تسجيل جميع مكونات الشبكة بحالاتها الفنية وتحليل مدى استيعابها لمياه للصرف الصحي ومياه الأمطار والمناطق التي قد تتعرض لطفوحات أو تراكمات لمياه الأمطار والعمل على إيجاد حلول سريعة وأخري جذرية».

وتواصل محافظة الإسكندرية بالتنسيق مع وزارة الإسكان تنفيذ مشروع الإستراتيجية المتكاملة لإدارة مياه الأمطار والذي يتضمن 9 مراحل تخدم 150 نقطة ساخنة لتجمع مياه الأمطار بالإسكندرية.

ووفقًا لمحافظة الإسكندرية، جرى الانتهاء من المرحلة الأولى في مناطق «الشاطبي، كليوبترا، لوران»، وجاري العمل الآن في المرحلة الثانية بمناطق «ميدان فيكتور عمانويل، شارع النقل والهندسة، محمد نجيب سيدي بشر».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لبحث التعاون المشترك محافظ الإسكندرية يستقبل وفد قضائى برئاسة رئيس هيئة النيابة الإدارية

 
Get new posts by email: