الارشيف / اخبار اسكندرية

لعنة كأس العالم تصيب ألمانيا.....التاريخ يعيد نفسه....حامل اللقب يودع المونديال من الدور الأول

كتبت - سارة خليل 


ما اشبه اليوم بالبارحة، خسارة مبارتين وخروج مبكر للمنتخب الألمانى حامل لقب نسخة كأس العالم التى اقيمت بالبرازيل لعام 2014، فى مفاجأة مدوية من العيار الثقيل  لكل محبى ومشجعى الماكينات الألمانية . 

الخروج المبكر لبطل كأس العالم لم يكن الأول من نوعه فى تاريخ نهائيات المسابقة، حيث سبق وأن خرج منتخب فرنسا من الدور الأول لبطولة كأس العالم التى اقيمت فى كوريا واليابان بتنظيم مشترك عام 2002، بعد أن كان حامل لقب نسخة عام 1998 للمرة الأولى فى تاريخه والتى أقيمت فى فرنسا، حيث استطاع فريق (الديوك) أن يقتنص الفوز باللقب فى نهائى جمع بينه وبين منتخب (السليساو) البرازيل على  "ستاد دى فيخوس" بمشاركة نجوم الكرة رونالدو وتيرى هنرى وزين الدين زيدان وغيرهم . 


وتكرر المشهد ولكن هذه المرة مع المنتخب الايطالى (الأزورى) ، حيث فاز الطليان بلقب كأس العالم فى نسخته عام 2006 والتى اقيمت فى ألمانيا، وعلى الملعب الأوليمبى فى برلين، فى مباراة جمعت بين ايطاليا وفرنسا وانتهت بالتعادل بهدف لكلا منهم، والوصول نهاية المطاف إلى ركلات الجزاء الترجيحية ليحسمها الأزورى بفضل تألق حارسه ( بوفون )، وفى مباراة شهدت حادثة الطرد الشهيرة للاعب فرنسا ( زين الدين زيدان ) بعد أن " نطح " الإيطالى ( ماركو ماتيرازى ) بالرأس . 


وما حدث لفرنسا تكرر مع حامل لقب نسخة 2006 حيث خرج المنتخب الايطالى من الدور الاول ( دور المجموعات) فى بطولة كأس العالم التى اقيمت فى جنوب افريقيا عام 2010، فى واحدة من أكبر المفاجآت فى هذه النسخة، بعد تعادلها مع منتخبات باراجواى و نيوزيلاندا بهدف لكل منهم وخسارتها امام سلوفاكيا بثلاثة اهداف مقابل هدفين  . 

منتخب اسبانيا ايضا لم يسلم من هذه اللعنة فبعد انتصاره على هولندا فى نهائى بطولة كاس العالم  ونجاحه فى تحقيق الفوز بالقب نسخة 2010 التى اقيمت بجنوب افريقيا، كان الماتادور الاسبانى على موعد مع خروج مهين لحامل اللقب من دور المجموعات لنسخة عام 2014 التى اقيمت فى البرازيل وذلك بعد خسارته امام هولندا (الوصيف ) بنتيجة 5/1، وكأن القدر أراد لهولندا الإنتقام لخسارتها للقب، كما توالت نتائج الإسبان السيئة بخسارتهم امام منتخب تشيلى بنتيجة هدفين دون مقابل . 

وها نحن الآن نشهد على خروج حامل لقب النسخة الماضية لكأس العالم بالبرازيل نسخة 2014 المنتخب الألمانى، والذى لم يسلم هو الآخر من لعنة خروج الكبار ولم ينجح فى الوصول إلى الأدوار الإقصائية بعد خسارته من المكسيك وكوريا الجنوبية .

ومازلنا فى انتظار ما ستسفر عنه هذه النسخة لنرى متى ستنتهى لعنة كأس العالم التى أصابت الكبار .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: