مونديال روسيا 2018.....أبرز صوره ونتائجه بنهاية دور المجموعات أيسلندا والمكسيك وإقصاء حامل اللقب أبرز مفاجآته .....وسقوط مدوى للمنتخبات العربية

مونديال روسيا 2018.....أبرز صوره ونتائجه بنهاية دور المجموعات أيسلندا والمكسيك وإقصاء حامل اللقب أبرز مفاجآته .....وسقوط مدوى للمنتخبات العربية
مونديال روسيا 2018.....أبرز صوره ونتائجه بنهاية دور المجموعات  أيسلندا والمكسيك وإقصاء حامل اللقب أبرز مفاجآته .....وسقوط مدوى للمنتخبات العربية

مونديال روسيا 2018 

أبرز صوره ونتائجه بنهاية دور المجموعات 

أيسلندا والمكسيك وإقصاء حامل اللقب أبرز مفاجآته

وسقوط مدوى للمنتخبات العربية 

كتبت /  سارة خليل 


منذ انطلاقه فى الرابع عشر من يونيو لعام 2018، شهد مونديال كأس العالم بروسيا الكثير من الاحداث والنتائج الغير متوقعة من الفرق المشاركة بالبطولة، بالاضافة إلى تحطيمه عدد من الارقام، ومع نهاية دور المجموعات لبطولة كأس العالم ..مجلة إسكندرية ترصد أبرز صور ونتائج مونديال روسيا للدور الأول . 


خروج الدول العربية المشاركة بالمونديال من الدور الأول ونتائج مخيبة للآمال؛ 
آمال كبيرة للمواطن العربى وطموحات واسعة بتحقيق نتائج إيجابية للفرق العربية بالمونديال، ذهبت جميعها أدراج الرياح ، بعد نتائج سلبية مخيبة للآمال لم تفلح معها محاولات المنتخبات العربية فى التأهل للدور الثانى من المسابقة . 

عوامل كثيرة أرجعها النقاد الرياضين إلى هذه النتائج ابرزها غياب التركيز لدى اللاعب العربى فى الدقائق الأخيرة من المباريات، حيث أن أغلب اللقاءات التى خاضتها الفرق العربية لم تنجح فيها بالحفاظ على تقدمها او تعادلها وانتهت بنتيجة سلبية فى الدقيقة الاخيرة او فى الوقت الضائع من المباراة .

ورغم أنها المرة الاولى التى تشارك بها 4 منتخبات عربية فى المونديال هى مصر والسعودية وتونس والمغرب، إلا ان المونديال شهد تراجع كبير فى أداء الفرق الأربعة ، حيث لم يقدم اى فريق الاداء المنشود، فيما عدا المنتخب المغربى والذى قدم مباريات جيدة فنياً امام البرتغال والمنتخب الإسبانى والذى نجح فى اقتناص نقطة التعادل فى المباراة التى جمعت بينهم ضمن الجولة الثالثة والاخيرة لمباريات المجموعة . 

 

تألق منتخبات المكسيك وأيسلندا أبرز مفاجآت المونديال 
من بعيد جاء  لم يكن ليتوقع أحد آدائه ونتائجه، المنتخب (الأيسلندى) والذى يعد إحدى مفاجآت مونديال روسيا  وواحدة من تجارب كرة القدم الناجحة ، منتخب (أيسلندا) نجح فى الظهور بشكل لافت بعد تعادله مع (الأرجنتين) فى مباريات الجولة الأولى للمجموعة التى تضم الأرجنتين ونيجيريا وكرواتيا ، حيث تعد هذه أول مشاركة لمنتخب ايسلندا فى كأس العالم فى تاريخه ، وايضاً اصغر دولة تشارك بالمونديال حيث يبلغ تعداد سكانها 350 الف نسمة . 


وعلى صعيد آخر جاء منتخب المكسيك، والذى يعد ثانى مفاجآت مونديال روسيا والذى نجح فى الفوز على المنتخب الآلمانى فى اول لقاءاته بالجولة الأولى من المجموعة السادسة بهدف دون مقابل، وتوالت نتائجه الإيجابية ووتألق لاعبيه حيث استطاع الفوز على فريق كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف، ولكن تعثره امام السويد وخسارته ب 3 اهداف دون مقابل، جعلته يحل فى المركز الثانى خلف السويد المتصدر بفارق الاهداف فقط ، ويتأهل للدور الثانى للبطولة . 

ويمتلك الفريق خط هجوم هو الاقوى ومهارة للاعبيه كانت سببا فى تألقه وظهوره بأداء جيد جدا لمشجعيه، إلا ان امام لاعبى المكسيك تحدى جديد بعد تأكد اصطدامهم بمنتخب البرازيل فى دور الستة عشر والتى ستكون مواجهة نارية تجمع الفريقين ، ومحاولة من الفريق المكسيكى بتحقيق مفاجأة جديدة بإقصاء أحد المرشحين لنيل اللقب منتخب (السليساو ) وعبورهم لدور ربع النهائى . 

خروج الماكينات الألمانية من الدور الأول ..مفاجأة جديدة من العيار الثقيل
بخسارتين وفوز ودع منتخب ألمانيا حامل لقب نسخة مونديال البرازيل 2014 البطولة من دور المجموعات ، فى مفاجأة كبيرة لكل محبى وعشاق الماكينات الألمانية . 
حيث خسر الفريق مباراته الاولى امام (المكسيك) بهدف دون مقابل ، لتأتى المباراة الثانية للألمان ويزيد معها الأمل فى التأهل ، وتشهد تألقاً من نجم المنتخب الألمانى تونى كروز بإحرازه هدف الفوز لمنتخب بلاده فى الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع بكرة ثابتة أسكنها شباك الحارس السويدى (روبن أولسن ) ، ليعلن عن انتهاء المباراة وفوز ألمانيا 2/ 1 ويزيد من آمال الألمان فى اللحاق بركب المتأهلين لدور الستة عشر ، ولكن من قال ان المفاجآت لا تحدث ، فقط انهارت المقولة الشهيرة بأن " المستحيل ليس ألمانى " لتعجز معها ألمانيا فى تحقيق هذا المستحيل ويفوز المنتخب الكورى الجنوبى على نظيره الألمانى الذى احتل المركز الأخير بالمجموعة برصيد 3 نقاط فقط خلف منتخب كوريا ، ويصعد بدلاً منه المنتخب المكسيكى خلف السويد المتصدر بفارق الأهداف فقط .

تطبيق قاعدة اللعب النظيف لأول مرة بكأس العالم 
فى ظاهرة هى الاولى من نوعها فى تاريخ كاس العالم ، شهدت المجموعة الثامنة والتى تضم منتخبات السنغال وكولومبيا وبولندا واليابان تطبيق قاعدة اللعب النظيف لأول مرة فى تاريخ نهائيات كأس العالم، حيث تعادل كلاً من المنتخب اليابانى ومنتخب السنغال فى عدد النقاط وفارق الأهداف لكل فريق، مما دفع الفيفا للإحتكام الى قاعدة اللعب النظيف من خلال عدد بطاقات الإنذار لكل منهم ليفوز بها فريق الساموراى اليابانى لحصوله على 4 بطاقات فقط مقابل 6 بطاقات لفريق السنغال، لتتأهل اليابان لدور الستة عشر فى المركز الثانى خلف المنتخب الكولومبى متصدر المجموعة، ليغادر منتخب السنغال والذى كان آخر آمال الكرةالإفريقية فى تأهل إحدى فرقها إلى الدور الإقصائى ، لتخرج القارة السمراء مبكراً دون وجود اى ممثل لها ، وذلك بعد ايضا خروج المنتخب النيجيرى من المنافسة بعد ان خسر مباراته امام ميسى ورفاقه فى مواجهة جمعت الارجنتين ونيجيريا وتنتهى بفوز الاول بنتيجة 2/1 فى الدقائق الأخيرة من عمر المباراة . 


 هل هى العدالة للكبار فقط ؟VARتقنية ال  
Video Assistant Referee او ال VAR  تقنية ال 
و هى تعنى تكنولوجيا حكم الفيديو المساعد، والتى قررت الفيفا استخدامها فى هذه النسخة من كاس العالم لمساعدة الحكم فى بعض القرارات والتى لم يشاهدها بوضوح ، ولكن هل نجحت فى تحقيق الهدف منها ؟ 
شاهد الكثيرين مباريات بكأس العالم شهدت استعانة حكم المباراة بتقنية الفيديو او الvar  ، الا ان الكثير منهم يرى انها كانت وقائع مثيرة للجدل ، و يرى البعض الآخر انها ربما تصب فى مصلحة المنتخبات الكبيرة بالبطولة .

وظهر هذا الجدل فى بعض الوقائع ابرزها مباراة الارجنتين ونيجيريا، حيث رفض الحكم احتساب ضربة جزاء لنيجيريا بعد لمس "ماركوس روخو" مدافع الارجنتين للكرة باليد داخل منطقة الجزاء، إلا ان الحكم اعتبرها غير متعمدة، وايضا مبارة مصر والسعودية والتى شهدت احتساب ضربة جزاء ثانية للسعودية مثيرة للجدل رغم عودة الحكم للفيديو  فى الالتحام بين المدافع " على جبر" ومهاجم السعودية " فهد الشهرانى " الا أن الحكم قرر إحتساب ضربة جزاء لصالح المنتخب السعودى .  

وكذلك مباراة إيران وأسبانيا ، حيث نجحت ايران فى احراز هدف وتعديل نتيجتها امام اسبانيا، إلا ان الحكم قرر إلغاء الهدف بعد مراجعة الفيديو ، وكذلك مباراة البرتغال وايران والتى تعد اكثر اللقاءات استخداما للفيديو حيث احتسب ضربتى جزاء ورفض الحكم طرد "كريستيانو رونالدو" بعد إلتحامه مع لاعب ايران واكتفى بانذاره بعد العودة الى الفيديو .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حي شرق:حملة مكبرة لضبط الأسعار وإزالة الإشغالات في سموحة وكفر عبده ولوران
التالى مستقبل وطن يثمن جهود وتضحيات الشرطة المصرية في عيدها

 
Get new posts by email: