محافظة الإسكندرية 60 شاطئ ل5 ملايين مصطاف وزائر خلال أشهر الصيف

محافظة الإسكندرية 60 شاطئ ل5 ملايين مصطاف وزائر خلال أشهر الصيف
محافظة الإسكندرية  60 شاطئ ل5 ملايين مصطاف وزائر خلال أشهر الصيف


تستقبل شواطيء الإسكندرية فى كل عام ما يقرب من 5 ملايين مصطاف وزائر خلال أشهر الصيف، والتى تصل ذروتها فى شهرى يوليو وأغسطس .
 
وتتمتع محافظة الإسكندرية بعدة مميزات جعلتها على مر السنوات الطويلة الماضية هى المصيف الأول على مستوى الجمهورية، حتى بعد ظهور مدن مصيفية جديدة وأماكن ساحرة أخرى لقضاء إجازة مصيفية سعيدة مثل الغردقة وشرم الشيخ والساحل الشمالى ومطروح، إلا أن الإسكندرية يبقى لها المذاق الخاص وعشاقها الذين يحرصون على قضاء إجازة مصيفية بها فى كل عام حتى بعد زيارة المناطق المصيفية الأخرى .
كما تتمتع بها محافظة الإسكندرية بعدد كبير من الشواطئ الساحرة  والتي وصل عددها لحوالي 60 شاطئ ممتدة  على البحر الأبيض المتوسط، وهى منقسمة إلى مجموعة الشواطئ الشرقية ذات الحواجز الخرسانية التى وضعتها الدولة لحماية الشواطئ من التآكل والنحر وهى الأكثر أمانا فى السباحة، والشواطئ الغربية بمنطقة العجمى وتمتد حتى "أبو تلات" وبداية الساحل الشمالى غربا، وهى الأكثر جمالا من حيث الرمال الناعمة ومياه البحر ذات اللون الفيروزى، ولكنها الأكثر خطورة فى السباحة نظرا لارتفاع الأمواج بها أغلب فترات الصيف بسبب موقعها الجغرافى.
وتتميز شواطئ الإسكندرية ليس فقط بسحرها و جمالها، ولكن أيضا بانخفاض أسعارها، فهى الأقل على مستوى المدن الساحلية والسياحية، ولذلك هى المصيف الأول الذى يناسب كل طبقات المجتمع، خاصة بعد تقسيم الشواطئ إلى فئات ،فمنها المجانية تمام مثل شاطئ المندرة والأنفوشى، ومنها الشواطئ العامة و سعر دخول الفرد بها 5 جنيه فقط، ثم تندرج الفئات إلى الشواطئ "الخدمة لمن يطلبها" وسعر دخول الفرد 10 جنيه، والمميزة بـ 15 جنيه، والسياحية مثل شاطئ "ستانلى" بـ 25 جنيها، وذلك بعد أن أعلنت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية عن تثبيت أسعار دخول الشواطئ وعدم زيادتها هذا العام.
وتتمتع الإسكندرية بأنشطة تجارية واسعة تعطى متعة التسوق للمصطافين، وهناك عدة أسواق شهيرة لبيع كافة المنتجات والملابس والمصنوعات الجلدية والأحذية وغيرها، ولعل أشهر تلك الأسواق سوق شارع خالد بن الوليد الأشهر بين المصطافين و الذى يتميز بانخفاض أسعاره إلى حد ما مقارنة بالأسواق الأخرى، بالإضافة إلى منطقة وسط البلد (المنشية ومحطة الرمل)، والتى تعج بالمحلات التجارية لكافة المنتجات والسلع الاستهلاكية المختلفة، ناهيك عن المحلات التجارية صاحبة "البراندات العالمية" فى المولات الكبرى بالإسكندرية، وكذلك الأسواق المتخصصة ذات الشهرة الواسعة مثل سوق الحقائب الحريمى بالقرب من شارع النبى دانيال، سوق الإكسسوارات والخردوات بكافة أنواعها فى السوق الأشهر بالإسكندرية " زنقة الستات" وحتى سوق الصاغة و المصوغات الذهبية بشارع فرنسا.
  أما عن الأنشطة الترفيهية و الثقافية والفنية بالإسكندرية، حيث تتميز بوجود عدد كبير من الكافيهات والكافتيريات المنتشرة بطول الكورنيش والكثير منها الذى يطل على البحر مباشرة، بالإضافة إلى أفرع سلسلة المطاعم العالمية الشهيرة، ومطاعم الأسماك التى تتمتع بشهرة واسعة لتقديم ألذ وجبه "سى فود" ممتعة للزائرين ، ومطاعم اللحوم والوجبات الجاهزة السريعة ، وأيضا الحلويات ولعل أشهرها و تلقى إقبال كبير من المصطافين لشرائها هى "الهريسة" المحشوة بالمكسرات .
 
 بهذا كله بالإضافة إلى معرض مكتبة الإسكندرية الدولى للكتاب الذى تنظمه مكتبة الإسكندرية فى شهر يوليو فى كل عام،ويضم عدد كبير من دور النشر لعرض الكتب فى كافة المجالات، ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط بل تنظم مكتبة الإسكندرية العديد من الفعاليات الثقافية و الندوات على هامش المعرض السنوى.
ومصيف الإسكندرية ليست شواطئ فقط، فهى تتمتع بالعديد من المناطق الأثرية والمتاحف المتميزة والتى لا يوجد مثيل لها فى أى محافظة أخرى، حيث تضم الإسكندرية العديد من المواقع ‏‏الأثرية كالمسرح الرومانى وعمود السوارى من العصر الروماني، وقلعة قايتباى من العصر الإسلامى والتى ‏‏بُنيت على موقع فنار الإسكندرية أحد عجائب الدنيا السبع القديمة.
و‏العديد من المبانى الدينية مثل ‏كاتدرائية القديس مرقس، أول كنيسة فى أفريقيا، حيث كان مجيء مرقس الرسول إلى الإسكندرية هو ‏بداية دخول المسيحية إلى ‏مصر، والمعبد اليهودى الذى يطلق عليه معبد إلياهو هانبي، ومن أشهر مساجد ‏الإسكندرية مسجد المرسى ‏أبى العباس والذى صممه المعمارى الإيطالى ماريو روسي.‏

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على المعماري الفرنسي السكندري (فيكتور ارنجليه)

معلومات الكاتب

 
Get new posts by email: