الدكتور محمد حسني و١٠٠ سنة غنوة بمكتبة الإسكندرية لمدرسة الفنون

الدكتور محمد حسني و١٠٠ سنة غنوة بمكتبة الإسكندرية لمدرسة الفنون
الدكتور محمد حسني و١٠٠ سنة غنوة بمكتبة الإسكندرية لمدرسة الفنون

المايسترو الدكتور/ محمد حسني

 

تقيم مكتبة الإسكندرية حفل الغناء الشرقي لموهبين ( مدرسة الفنون التابعة لمركز الفنون بمكتبة الإسكندرية ) 
ضمن الإحتفالية السادسة لمدرسة الفنون
هذا الحفل يقدمه طلبة فصول الغناء الشرقي 
تحت إشراف
 الدكتور/ محمد حسني 
        عنوان الحفل 
        ( ١٠٠ سنة غنوة ) 
يوم الثلاثاء الموافق ( 2021 _9 _14 ) 
         الساعة ( السابعة مساءاً ) ( القاعة الكبرى ) 
قام بتدريب فريق الموهوبين 
 المايسترو الدكتور/ محمد حسني المسؤل عن الحفل ويصاحبه بالعزف على البيانو
 عازف الكمان/هيثم الكاتب
والفنانة /عفاف شكري ( ألة القانون ) 
الفنان /صلاح بكر      ( الإيقاع ) 
يقدم خلال الحفل منوعات من (الأغاني المصرية التي تمت على مدار 100 عام )
 لذلك عنوان الحفل( 100 سنة غنوة )
عن ( مدرسة فنون مكتبة الإسكندرية) تحدث 
الدكتور/محمد حسني قائلاً:_ 
بدأت العمل بفصل ( الغناء الشرقي) بمدرسة فنون مكتبة الإسكندرية منذ تأسيسه عام ( 2007 ) وهو الفصل الوحيد بمكتبة الإسكندرية المتخصص " بالموسيقى الشرقية وأصول الغناء العربي "
ويواصل حديثه ( حسني ) قدم هذا الفصل العديد من الأصوات الغنائية التي لمع نجمها في سماء عالم الغناء.
كما قدم الفصل  الدعم الفني لتطوير الأداء الصوتي لمحترفي الغناء.
كما تم من خلال الفصل أيضاً تدريب العديد من الفنانين الأجانب عاشقي الغناء المصري والعربي
ووعد ( حسني )  بتقديم العديد من المفأجأت خلال الفترة القادمة لأصوات ومواهب ستبهر الجمهور وعاشقي الغناء الشرقي مؤكداً أن هذه المواهب ستكون نجوم الفن خلال الفترة القادمة.
تابعوا حفل ( ١٠٠ سنة غنوة ) بمكتبة الإسكندرية
بالقاعة الكبري

الفنانة أميمة الجنايني

يشهد الحفل إنطلاق الموهبة الجديدة والصوت المتميز الفنانة أميمة الجنايني التي تحمل صوتًا مَلائِكِيًا في عالم الموسيقى والغناء، وهي بهذا الصوت الصافي ستتربع على عرش الغناء، حيث إن الطبيعة قد وهبتها مَلَكَةَ صوت هي رسالة الجمال إلى الناس. فكل الذين سمعوا صوتها تيقنوا أنهم أمام موهبة غنائية نادرة ندرة المواهب الأصيلة، فهي بلا جدال ملكة في عالم الغناء، ملكة تحمل الى الناس رسالة الفن والجمال.

 

تقول أميمة الجنايني ان كثير من المطربين يغنون لكبار المطربين لإبراز قدراتهم الصوتية ومهاراتهم الغنائية، وهذا أمر معهود ومنتشر بين جميع المغنين وكذلك بين الهواة في جميع دول العالم وبين جميع الشعوب...لكنها حين تغني تحاول ان تضع بصمتها الصوتية لانه عندما يغني مطرب لمطرب آخر فإن الغناء يكون تقليدًا للمطرب الكبير او المطربة المشهورةأ ما هي فتحاول أن تكون حاضرة بشخصها الفني وكأن الأغنية أغنيتها، وشخصيتها تطغى على نمط التقليد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأكاديمية العربية تحتفل بتخريج دفعة جديدة من كلية الإدارة و التكنولوجيا

 
Get new posts by email: