الارشيف / ثقافة وفن

"الإسكندرية وتاريخ طويل من الفسيفساء" بمكتبة الإسكندرية


نظمت مكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان "الإسكندرية وتاريخ طويل من الفسيفساء"،  للدكتورة إيمان محسن شهاوي، أثرى أول ومدير الشئون الأثرية بمركز الموزاييك فى وزارة السياحة والآثار،  بقاعة الوفود بمركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية.

وتناولت المحاضرة فن الفسيفساء منذ أقدم العصور خاصة خلال العصر الهلينستي، والمكانة المتميزة لمدينة الإسكندرية فيما يتعلق بهذا الفن العريق؛ حيث كانت مدينة الإسكندرية إحدى أهم مراكز الإبداع فى هذا الفن، وكانت لها ولفنانيها الريادة فى إنتاج وتطوير هذا الفن خلال العصرين البطلمى والرومانى فى مصر وعلى مستوى العالم القديم بأسره، وعلى وجه الخصوص فى محيط البحر المتوسط.

والقت المحاضرة الضوء أيضًا على عدد من النماذج الفريدة لفنون الفسيفساء بمختلف أنواعها من القطع الأثرية، والتى عثر عليها فى مدينة الإسكندرية وجرش وليبيا وفى مختلف أنحاء البحر المتوسط.

تأتى المحاضرة فى إطار فعاليات الموسم التاسع للبرنامج الثقافى لمشروع الإسكندرية بمكتبة الإسكندرية؛ ويهدف المشروع إلى خدمة الباحثين المتخصصين فى دراسة مكتبة الإسكندرية القديمة وتاريخ وحضارة مدينة الإسكندرية القديمة منذ نشأتها وحتى الفتح العربى لمصر، وتتبع تأثيرها العلمى والفكرى والحضارى عبر العصور وما يتصل بذلك من موضوعات تراثية وأثرية وتاريخية وغيرها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: