طالبة الإسكندرية ميار محمود تفوز بالمركز الثالث على مستوى الجمهورية في مسابقة "اكتشف التاريخ"

طالبة الإسكندرية ميار محمود تفوز بالمركز الثالث على مستوى الجمهورية في مسابقة "اكتشف التاريخ"
طالبة الإسكندرية ميار محمود تفوز بالمركز الثالث على مستوى الجمهورية في مسابقة "اكتشف التاريخ"


برعاية وزارة التربية والتعليم وبالتعاون مع المركز الثقافي الألماني (معهد جوته الألماني) ، فازت الطالبة ميار محمود بالصف الثاني الإعدادي ، بالمركز الثالث على مستوى الجمهورية في مسابقة "اكتشف التاريخ" التي نظمها معهد جوته بالقاهرة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم المصرية وبالمركز الأول علي مستوي محافظة الإسكندرية والمركز الثالث علي مستوى الجمهوريه.

وكان ذلك تحت قيادة أ/ صفاء جويدة الموجه العام لمادة الدراسات الإجتماعية بالإسكندرية .
وأشرف على الطالبة لتنفيذ مشروع البحث
أ/محمود حماية الله ابراهيم
أ/ رنا أسامة أحمد
تحت إشراف رئيس قسم المادة بالمدرسة
أ/ شيماء سالم
بحضور مشرف للدكتور اشرف عبد المنعم مستشار مادة التاريخ
و د.وليد سيد سالم رئيس قسم التاريخ بالوزارة
د.احمد حشيش

 

تناول بحث الطالبة ميار موضوع "متحف المجوهرات"، وتضمن بحثها معلومات عن تاريخ المتحف ونشأته واهميته، كما تضمنت بحثها صورًا ومخططات للمتحف.

وقد هنأ الدكتور أشرف عبد المنعم مستشار مادة التاريخ بوزارة التربية والتعليم الطالبة ميار على فوزها في المسابقة، مشيدًا بجهودها وتميز بحثها.

يذكر أن مسابقة "اكتشف التاريخ" تعتبر البحث العلمي وتعلم التاريخ من الركائز الأساسية للمجتمع الحديث، حيث يتم تحفيز التفكير الفردي والتفكير المستقل والإبداع، وبالتالي تعزيز التعليم والتنمية. وقد أدرجت مصر أيضًا الابتكار والبحث العلمي كأحد مشاريعها المُستهدفة على جدول أعمالها الوطني "رؤية مصر 2030". يمثل نظام التعليم الحديث الذي يوفر مساحة للبحث والتفكير التاريخي أساسًا جوهريًا للتطور الإيجابي للأجيال القادمة، لا سيما في بلد تقل أعمار 40٪ من سكانه

لهذا السبب يقوم معهد جوته بالقاهرة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم المصرية بإطلاق مشروع "اكتشف التاريخ"، حيث يتم في إطاره تشجيع تلاميذ المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و17 عامًا على تعلم التاريخ من خلال البحث والاكتشاف. يوفر المشروع للأطفال والشباب الفرصة لبناء علاقة شخصية مع التاريخ المتنوع لبلدهم. يمكن أن يساعد، على وجه الخصوص، النظر إلى الماضي على فهم أحداث اليوم والتحديات التي يواجهها المجتمع المصري، من أجل إدراك وتصنيف التفسيرات المختلفة للأحداث التاريخية.
اقتداءً بمسابقة التاريخ التي أطلقها الرئيس الألماني، والتي تجريها مؤسسة كوربر في ألمانيا، من المُستهدف أن يبتعد الشباب المصري عن الحفظ ، وفي نفس الوقت أن يتعلموا بشكل مستقل طرح أسئلة حول الماضي واستقصاء المعلومات من خلال البحث الذاتي، على سبيل المثال باستخدام المصادر المحلية، وإجراء مقابلات مع الشهود المعاصرين أو زيارة الأماكن التاريخية. لذلك لا ينبغي أن تقوم الأساليب المختارة على كتب التاريخ، بل يجب أن تستند إلى التعلم القائم على البحث.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أرشيف الإسكندرية تعرف على "طاحونة الغلال الأثرية منذ عصر محمد علي بالإسكندرية"

 
Get new posts by email: